دولة فلسطين تشارك في المؤتمر التمهيدي للمنتدى العالمي السادس لتحالف الحضارات

تابعنا على:   20:46 2014-04-29

أمد/ رام الله : تشارك دولة فلسطين في المؤتمر التمهيدي للمنتدى العالمي السادس لتحالف الحضارات المنعقد حالياً في العاصمة القطرية الدوحة، خلال الفترة 29-30 نيسان/ابريل 2014، ويمثل دولة فلسطين في المنتدى السفيرة روان أبو يوسف، مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف.

وقد ألقت السفيرة أبو يوسف كلمة خلال جلسات المنتدى شكرت فيها دولة قطر على استضافة منتدى الأمم المتحدة لتحالف للحضارات (UNAOC)، وأشارت في كلمتها الى أن التعدي على حقوق الشعوب الأخرى وعدم احترام الهوية الدينية يعد مخالفاً لإرادة أغلبية شعوب العالم وتعدياً على الحريات والحقوق الأصيلة للشعوب، وان التصدي لها يمثل احدى الركائز الأساسية لعمل تحالف الحضارات ويظل المبدأ الموجه في هذا المحفل وخارجه.

كما أكدت ان حق الشعوب في تقرير المصير واحترام حقوق الإنسان لجميع الشعوب هو واجب مقدس، بما في ذلك الشعوب الواقعة تحت الاحتلال الأجنبي ومنها الشعب الفلسطيني، وذلك تماشيا مع القانون الدولي، وشددت على أهمية ضمان احترام جميع الدول لحق حرية العبادة واحترام الأماكن المقدسة ودعوة الدول لاتخاذ تدابير لإنهاء حالات التعصب وحالات عرقلة التمتع بالحق في حرية العبادة الدينية، خاصة في فلسطين، مهد الاديان السماوية.

وأشارت السفيرة أبو يوسف في معرض كلمتها أيضا، للانتهاكات المتكررة والغارات العنيفة التي يشنها المستوطنين الإسرائيليين، ومن بينهم مسؤولون، يوميا على المسجد الأقصى المبارك فضلا عن القيود غير المقبولة وغير المبررة من قبل الاحتلال الإسرائيلي المفروضة على الفلسطينيين المسيحيين، خاصة ما حدث قبل أسبوع في عيد الفصح المجيد في مدينة القدس، حيث تم حرمان عشرات الآلاف من المسيحيين الفلسطينيين من حقهم الأساسي من الاحتفال بعيد الفصح بالمدينة.

وفي ختام الكلمة تم الاشارة الى اعتماد سنة 2014 كعام للتضامن مع الشعب الفلسطيني وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي طلب من اللجنة المعنية بممارسة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني تنظيم الأنشطة التي ستعقد خلال العام، بالتعاون مع الحكومات والمنظمات ذات الصلة في منظومة الأمم المتحدة، والمنظمات الحكومية الدولية ومنظمات المجتمع المدني ودعت التحالف الى العمل مع الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه غير القابلة للتصرف.

وقد تم تأسيس تحالف الأمم المتحدة للحضارات (UNAOC) في العام 2005، بمبادرة من السيد كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة وبرعاية مشتركة من حكومتي أسبانيا وتركيا. ويسعى التحالف الى تنفيذ برنامج الامم المتحدة لحوار الحضارات لتحقيق السلم والتعايش المشترك بين كافة الشعوب والهويات الثقافية والدينية. وينفذ التحالف انشطة ومشاريع في مجالات التعليم والشباب والهجرة والاعلام بهدف المساعدة على تخفيف حدة التوتر بين الثقافات وبناء الجسور بين المجتمعات.

اخر الأخبار