جمعية رجال الاعمال تدعم جهود الرئيس المبذولة لدعم القدس وتنفيذ اتفاق المصالحة

تابعنا على:   20:44 2014-04-29

أمد/ غزة : اكدت جمعية رجال الاعمال الفلسطينية في محافظات قطاع غزة دعمها لجهود وقرارات الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي يبذلها من اجل دعم صمود مدينة القدس وانهاء الانقسام واعلان المصالحة الوطنية.

جاء ذلك خلال مشاركة وفد كبير من جمعية رجال الاعمال بقطاع غزة ممثلة برئيسها على الحايك واعضاء مجلس الادارة و اعضاء الجمعية الذين شاركوا في مؤتمر عقد الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله خلال إطلاق الاجتماع التأسيسي لصندوق ووقفية القدس، تقرر فيه  اقتطاع مليون دولار من ميزانية الرئاسة لدعم الصندوق  .

واكد على الحايك على ان مشاركة وفد كبير من رجال الاعمال من قطاع غزة في المؤتمر ومساهمتهم بالتبرع لصندوق ووقفية القدس يأتي من باب الوقوف وراء القياده الفلسطينية واحساسا بالمسؤولية الوطنيه تجاه مدينه القدس واهلها الصامدين باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

واشاد رئيس جمعية رجال الاعمال بالجهود التي بذلت من قبل الرئيس محمود عباس بالتمسك بمدينة القدس ودعمها ، باعتبارها مدينة عربية وإسلامية ومسيحية ودولية وعاصمة للدولة الفلسطينية مفتوحة لكل الديانات ، وكونها رمز للتعايش الحقيقي ونشر مباديء السلام .

وطالبت الجمعية جميع القوى و الفصائل الفلسطينية بالعمل من اجل انهاء الانقسام واعلان المصالحة الوطنية ودعت الجمعية جميع الاطراف الى الشعور والاحساس بهموم ابناء الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده , مشدده على ان الشعب الفلسطيني لم يعد يحتمل من العذاب بعدم تطبيق اتفاق المصالحة .

واكدت الجمعية بأنها تقف عند مسؤولياتها من اجل انجاح هذه الجهود واكدت ان القطاع الخاص بكافة قطاعاته الصناعية والتجارية والزراعية مستعدون للمساهمة في انجاح المصالحه لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني .

وشكرت الجمعية جميع الاشقاء العرب لما بذلوه طوال السنوات الماضية من اجل انهاء الانقسام مؤكدة ان الشقيقة مصر قيادة وشعبا بذلت الكثير تجاه هذا الملف التزاما وتعهدا منها بممارسة دورها الطبيعي تجاه الشعب الفلسطيني .