د. المالكي ونائب وزيرة خارجية جنوب إفريقيا يفتتحان مؤتمر سفراء دولة فلسطين لدى القارة الإفريقية

تابعنا على:   20:41 2014-04-29

أمد/ كيب تاون: إفتتح صباح اليوم الثلاثاء 29، نيسان، 2014، في مدينة كيب تاون في جمهورية جنوب إفريقيا  وزير الخارجية الدكتور رياض المالكي ونائب وزير خاجية جنوب إفريقيا السيد ماريوس فرنسمان مؤتمر سفراء دولة فلسطين المعتمدبن لدى القارة الإفريقية بحضور مدير عام الصندوق القومي د. رمزي خوري، وجميع سفراء دولة فلسطين المعتمدين في القارة السمراء و دول شمال إفريقيا، بالإضافة لوفد وزارة الخارجية  الفلسطينية وسفير دولة فلسطين لدى جنوب إفريقيا عبد الحفيظ نوفل وأعضاء كادر السفارة. .

عبر الوزير المالكي خلال كلمته الإفتتاحية عن إعتزاز وتقدير القيادة الفلسطينية بالعلاقات التاريخية والنضالية مع القيادة والشعب الجنوب إفريقي، وشكر حكومة جنوب إفريقيا على إستضافتها لمؤتمر سفراء دولة فلسطين في القارة الإفريقية، حيث أشار في حديثة عن مدى الترابط  والتشابة النضالي للشعبين الفلسطيني والجنوب إفريقي في وجه الإحتلال والتميز العنصري من أجل الحرية والإستقلال. كما شدد المالكي على أهمية ومكانة دور دولة جنوب إفريقيا على المستوى الإقليمي والدولي في الدفاع عن حقوق الشعوب المضهده ودعم نضالاتها من أجل تحقيق مصيرها في الحرية والإستقلال، كذلك شكر المالكي جمهورية جنوب إفريقيا حكومتاً وشعباً على إلتزام و إستمرار دعمها اللا محدود للقضية الفلسطينية حتى إستعادة الحقوق الفلسطينية المشروعة في حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

من جانبه رحب نائب وزيرة خارجية جنوب إفريقيا بالوزير المالكي وسفراء دولة فلسطين لدى إفريقيا، حيث أكد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الفلسطيني وجنوب إفريقيا، كما أبدى عن رغبة واستعداد بلاده لتقديم كافة الدعم المطلوب تجاه حقوق الشعب الفلسطيني في مختلف المجالات.

وتمنى إقامة سعيدة للمشاركين في جنوب إفريقيا و النجاح لمؤتمر سفراء دولة فلسطين لدى قارة إفريقيا، وأن يخرج بتوصيات عملية وفاعله من أجل تعزيز العلاقات التاريخية وحركة التضامن بين الشعب الفلسطيني وشعوب دول إفريقيا في مختلف المجالات.

وخلال بدء الجلسة الأولى على جدول أعمال المؤتمر، نقل المالكي تحيات السيد الرئيس محمود عباس لسفراء دولة فلسطين ، كما أطلعهم على أخر التطورات والمستجدات في الأرض المحتلة، كذلك عبر عن تطلعات وتوجهات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس من مختلف القضايا الهامه التي تواجه الشعب والقيادة الفلسطينية من إستحقاقات المرحلة القادمة على كافة الأصعدة، والمتمثلة بالمفاوضات، تطبيق إنضمام دولة فلسطين للإتفاقيات والمعاهدت الدولية، مستقبل السلطة الوطنية الفلسطينية، والمصالحة الوطنية الفلسطينية الداخلية لإنهاء الإنقسام.

وستستمر جلسات وإجتماعات المؤتمر حتى مساء اليوم الثلاثاء، على أن تنتهي مساء يوم غد الأربعاء.

اخر الأخبار