صحيفة إسبانية تصف اعتراف عباس بـ\\\"المحرقة اليهودية\\\" بمبادرة جيدة بعد أن كان متهما بانكارها

تابعنا على:   16:00 2014-04-29

أمد/ مدريد: أكدت صحيفة 20 مينوتوس الإسبانية أن إدانة الرئيس الفلسطينى محمود عباس، للمحرقة اليهودية، ووصفها بأنها \\\"أبشع جريمة\\\" تشكل مبادرة جيدة، على اعتبار أن عباس كان متهما بإنكارها، مشيرة إلى أن هذه التهمة تستند إلى كون أطروحة الدكتوراه التى نشرها عباس تتضمن تشكيكا فى عدد ضحايا المحرقة، كما تتحدث عن أن الحركة الصهيونية وقعت عام 1930 مع السلطات الألمانية النازية اتفاقا لتسهيل هجرة اليهود نحو فلسطين.

وأشارت الصحيفة أن الرئيس الفلسطينى وصف فى بيان له أن المحرقة اليهودية بأنها \\\"أبشع جريمة\\\" فى التاريخ الحديث، وقدم التعازى لأسر الضحايا اليهود بالتزامن مع احتفال إسرائيل بالذكرى السنوية للمحرقة.

وكان الرئيس عباس قد هدد فى خطاب الافتتاح بتسليم السلطة الإدارية لإسرائيل، إذا ما اختارت البقاء كدولة احتلال للأراضى الفلسطينية والقدس ما جعل ملف حل السلطة أو البحث فى الدور المنوط بها أمرا حاضرا بقوة فى نقاش المجلس المركزى.

وأثارت محاولة المصالحة الفلسطينية الجديدة غضب إسرائيل التى تعتبر حماس \\\"مجموعة إرهابية\\\" علما بأن حركة المقاومة ترفض الاعتراف بإسرائيل.