حزبا التجمع التقدمي المصري وحزب الشعب يؤكدان على عمق العلاقات بين الشعبين المصري والفلسطيني

تابعنا على:   13:05 2014-04-29

أمد/ القاهرة : أكد حزب التجمع التقدمي المصري وحزب الشعب الفلسطيني رفضهما للتهديدات الإسرائيلية ضد اتفاق المصالحة الفلسطينية مشددين على دعمهم الكامل للاتفاق الذي أنجز في 23 نيسان، وعلى ضرورة الإسراع في تنفيذه بما يضمن تشكيل حكومة التوافق الوطني في أسرع وقت وصولا إلى إجراء الانتخابات وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومعالجة كل تداعيات الانقسام السلبية .

وشدد الجانبان على عمق العلاقات الإستراتيجية بين الشعبين المصري والفلسطيني

جاءت هذه التصريحات خلال لقاء مشترك بين الحزبين المصري والفلسطيني وبحضور كل من حسين عبد الرازق نائب رئيس حزب التجمع المصري وشامخ بدرة عضو اللجنة المركزية في حزب الشعب ومنسق شبيبة الحزب في قطاع غزة .

وتناول الجانبان التطورات و الأوضاع السياسية في مصر والاستعدادات المصرية لإجراء الانتخابات الرئاسية.

وأشار عبد الرازق الى أن حزب التجمع يدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة معبرا عن إدراكه لكافة الصعوبات والمخاطر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني .

وأوضح الى أن الدستور المصري الحالي جرت صياغته على أساس التعددية الفكرية والسياسة والحزبية.