ثوري فتح ينعي المناضلة زينب الوزير

تابعنا على:   01:53 2014-04-29

أمد/ رام الله : نعى المجلس الثوري لحركة فتح ، المناضلة عضو المجلس زينب الوزير والتي توفت اليوم الاثنين بعد مرض عضال ، وجاء في نص النعي الذي وصل (أمد) :

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم

تنعي أمانة سر المجلس الثوري لحركة فتح، وكافة أعضاء المجلس الى جماهير شعبنا الأبي، الأخت المناضله والمربية الفاضلة:

زينب الوزير \\\"أم أحمد\\\"

عضو المجلس الثوري لحركة فتح

الوكيل السابق لوزارة التربية والتعليم.

التي إنتقلت الى رحمة الله تعالى، بجوار الشهداء والصديقين، بعد عمر أفنته في العمل الوطني الفلسطيني وفي مواقع النضال والكفاح المختلفة، مكافحة في صفوف الثورة الفلسطينية وبانية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية وتربوية متميزة شكلت مثالا وقدوة تُحتذى في الإخلاص والتفاني في وزارة التربية والتعليم العالي في السلطة الوطنية الفلسطينية. وبذلك فقد فقدت الحركة الوطنية الفلسطينية والحركة النسوية علما من أعلامها الخفاقة، وفقدت حركة فتح ركنا هاما من أركانها.

وتتقدم أمانة السر من كافة عائلتها الكريمة وأبناء أسرتها المناضلة زوجها وابناؤها واشقاؤها بخالص المواساة والرجاء بالصبر والسلوان، ومن أبناء حركة فتح بالعزاء، سائلين الله عز وجل ومتضرعين اليه، بأن يتغمدها بواسع الرحمه مع النبيين والصديقين والشهداء. قال تعالى (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ).

وتعاهد أمانة سر المجلس أبناء الشعب الفلسطيني وأبناء حركة فتح أن يبقى عهد الشهداء والأحرار عهدنا جميعا، وأن نواصل مسيرة التحرر والنضال حتى يتم تحقيق آمال وطموحات شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وستتقبل العزاء برفقة عائلتها المناضلة بعد عودتها من القطاع وذلك يوم الأحد القادم في قاعة سليم أفندي البيرة\\\".

اخر الأخبار