الضمير تطالب بالتحقيق في جريمة قتل المواطن فضل الأسطل وتقديم الجناة للعدالة

تابعنا على:   23:17 2014-04-28

أمد / غزة : طالبت مؤسسة الضمير  الجهات المختصة بالتحقيق في جريمة قتل المواطن فضل الأسطل في خانيونس وتقديم الجناة للعدالة مشيرة الى انها تنظر بقلق تجاه تكرار تورط أفراد منتسبين لبعض الأجهزة الأمنية في قضايا ومخالفات وجنح مختلفة ومطالبة وزير الداخلية في حكومة غزة بزيادة الاهتمام في عمليات التقييم التي تجري داخل الأجهزة الأمنية .

وقالت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان انها تابعت بقلق واستهجان شديدين جريمة مقتل المواطن: فضل أحمد محمد الأسطل (53 عاماً) من سكان خان يونس، الذي عثر على جثته داخل مكتبة القدس الواقعة في وسط البلد – مقابل مدرسة فرحانة ، بمدينة خان يونس .

 

وحسب المعلومات المتوفرة لدى مؤسسة الضمير، أنه عند حوالي الساعة 07:30 من مساء يوم الخميس الموافق 24 أبريل (نيسان) 2014 ، عثرت الأجهزة الأمنية والشرطية على المواطن، فضل الأسطل، جثة هامدة ، أثر تعرضه لطلق ناري بمقدمة الرأس من سلاح ناري من نوع مسدس، وذلك داخل مكتبة القدس في مدينة خان يونس. حيث فقدت آثار الضحية عند الساعة 01:00 من ظهر يوم الأربعاء الموافق 23 أبريل (نيسان) 2014.

يذكر أنه عقب العثور على جثة الضحية جرى نقلها إلى مشفى ناصر الطبي بخان يونس لعرضها على الطب الشرعي لمعرفة مسببات الوفاة، فيما تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المشتبه بضلوعهم في ارتكاب الجريمة، الذين اعترفوا بالواقعة التي تقف على خلفية جنائية. وقد علمت الضمير أن من بين المتهمين في ارتكاب الجريمة مواطن منسب للأجهزة الأمنية في غزة ويحمل رتبة عسكرية.

وقالت المؤسسة انها \\\"إذ تأسف لاستمرار سقوط ضحايا جرائم القتل في قطاع غزة خاصة تلك التي تستهدف العاملين في مجال صرف العملات، وإذ تذكر بان استمرار بعض مظاهر الفلتان الأمني والاعتداء على سيادة القانون مازالت تقف عقبة أمام إعمال وتطبيق مبدأ سيادة القانون في قطاع غزة، فإنها تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق في ظروف وملابسات جريمة مقتل المواطن الأسطل، وتقديم الضالعين فيها للعدالة\\\".

اخر الأخبار