إسرائيل تطلب إجراء فحص الحمض النووي لعائلات 6 قتلى فلسطينيين تمهيدا لتسليم رفاتهم

تابعنا على:   21:43 2013-10-23

أمد/ تل أبيب -(شينخوا) طلبت إسرائيل إجراء فحص الحمض النووي لأفراد من عائلات ستة قتلى تحتجز رفاتهم تمهيدا لتسليمها إلى الفلسطينيين ، بحسب ما أفاد مسؤول فلسطيني اليوم (الأربعاء).

وقال منسق (الحملة الوطنية الفلسطينية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام الإسرائيلية) سالم خلة لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن السلطات الإسرائيلية حددت موعد الخامس والسابع من الشهر المقبل لإجراء فحص الحمض النووي على أفراد من عائلات القتلى المحتجزة رفاتهم للتأكد من هوياتهم.

وذكر خلة، أن هذه الخطوة تأتي بناء على المتابعة القانونية لملف الجثامين المحتجزة ورفع دعوى قضائية لدى محكمة العدل الإسرائيلية.

وأكد أن العدد مرشح للزيادة بناء على الالتماسات المقدمة للمحكمة الإسرائيلية من أجل إنهاء ملف جميع الجثامين المحتجزة في مقابر الأرقام الإسرائيلية.

وسبق أن رفضت السلطة الفلسطينية منتصف أغسطس الماضي، عرضا إسرائيليا بتسليم جثامين قتلى فلسطينيين محتجزة لديها من دون تحديد أسماء أصحابها.

وطلبت السلطة الفلسطينية في حينه بتسليم جثامين القتلى الفلسطينيين بعد تحديد هوية كل جثمان، وتاريخ ومكان وفاته ومقتنياته حتى لا تكون الجثامين غير معروفة.

وسلمت إسرائيل في 31 مايو الماضي الفلسطينيين رفات 91 قتيلا فلسطينيا في خطوة قالت في حينه، إنها تأتي كبادرة حسن نية للمساعدة في دفع استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين التي استؤنفت نهاية يوليو الماضي برعاية أمريكية.

وتوثق مؤسسات حقوقية فلسطينية 317 جثة لقتلى فلسطينيين تحتجزها السلطات الإسرائيلية وترفض تسليمها للفلسطينيين ضمن ما يعرف (بمقابر الأرقام السرية).

اخر الأخبار