صخر بسيسو : فتح هي صانعة الثورة الفلسطينية والمصالحة خيار استراتيجي

تابعنا على:   21:36 2013-10-23

أمد/ القاهرة : قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صخر بسيسو إن حركة فتح هي صانعة ثورة الشعب الفلسطيني على مدار تاريخ القضية وحاضنة مستقبله.

جاء ذلك خلال لقاء عقد الأربعاء مع مجموعة من أبناء فتح المقيمين بجمهورية مصر العربية بحضور أعضاء المجلس الثوري سمير الرفاعي، وحازم أبو شنب، وعضو لجنة التعبئة عصام الحويحي وأمين سر وأعضاء لجنة الإقليم.

وأضاف بسيسو "فتح هي الحركة الثورية التي أخذت على عاتقها حمل معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أصقاع الأرض بعد ما تعرض له من تهجير وتشريد وتشتيت".

واستذكر "ما مرت به الحركة منذ انطلاقتها وما عانته لأجل إيصال الصوت الفلسطيني إلى كافة المحافل الدولية مسطرة أروع الملاحم البطولية ضد الاحتلال ومنتزعة شرعية التمثيل الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية على الصعيد الدولي والعربي"، كما قال.

وقال إن "هذه الحركة التي انطلقت من قمم المعاناة وحالة اليأس استطاعت أن تنير الدرب لكل الثائرين والأحرار"، مستعرضا للدور السياسي الذى تقوم به الحركة وما حققته من إنجازات سياسية جاءت تتويجا لسنوات طويلة من النضال ودفع آلاف الشهداء أرواحهم ثمنا للحرية من أبناء الحركة وقيادتها".

وفي سياق آخر، عد بسيسو أن المفاوضات مع الاحتلال هي معركة من نوع آخر يخوضها المفاوض الفلسطيني لانتزاع المواقف والحقوق التي لا يمكن التنازل عنها وخاصة أن الحركة أكدت على مجموعة من الثوابت التي لا يمكن التنازل عنها.

كما أكد على أن "المصالحة الوطنية هي قضية مركزية واستراتيجية لدى حركة فتح لأن الحركة مؤمنة أن الانقسام البغيض أثر سلبا على قضيتنا وهو يشكل مصلحة إسرائيلية وليس مصلحة وطنية وأن حركة فتح قدمت كل ما لديها من إمكانيات ومواقف متساهلة فاقت كل تصور لأجل إتمام المصالحة".

اخر الأخبار