سكرتاريا الأطر الطلابية تبحث سبل تفعيل العمل النقابي والثقافي والطلابي والوطني في الجامعات

تابعنا على:   20:56 2013-10-23

أمد/ غزة : بحثت سكرتاريا الأطر الطلابية سبل تفعيل العمل النقابي والثقافي والطلابي والوطني في جامعات قطاع غزة جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للسكرتاريا حول الاحداث الاخيرة في جامعة الازهر , في المقر المركزي لحزب الشعب الفلسطيني . وبحضور كل من ( حركة الشبيبة الفتحاوية , الكتلة الاسلامية , كتلة اتحاد الطلبة التقدمية , جبهة العمل الطلابي , كتلة الوحدة الطلابية , اتحاد لجان كفاح الطلبة الفلسطيني , شبيبة فدا , كتلة نضال الطلبة ).

من جهته اكد محمد صالح منسق سكرتاريا الاطر الطلابية على أن المؤسسات الأكاديمية والتعليمية منارة للديمقراطية وواحة للتعددية في ظل الانقسام والتشرذم للنظام السياسي الفلسطيني , هدفها الأساسي هو إنتاج المعرفة وإحداث التغيير الايجابي في المجتمع من خلال ترسيخ قيم التسامح و الديمقراطية والحق في الاختلاف والتعددية .

ودعا إلى تحييد المؤسسات التعليمية عن دائرة الصراع وإخراجها من دائرة العنف وعدم إقحامها في أي نزاعات على اختلاف أشكالها , وتغليب لغة الحوار والعقل وتوسيع هامش الحريات العامة والشخصية , وتفعيل وتطبيق الحريات النقابية والطلابية في الحياة الجامعية .

واكد صالح ان سكرتاريا الاطر الطلابية ترى الخروج من الازمات في جامعات الوطن يتطلب التالي :

·        الإعلان عن ميثاق شرف من كافة الأطر الطلابية والذي سيتضمن تفعيل الحريات النقابية وإلغاء قرار تجميد الأنشطة الطلابية باعتباره خرقا وانتهاكا صارخا لكافة القوانين والأعراف المتعلقة بالحريات .

·        إن الانتخابات لمجالس الطلبة وفق مبدأ التمثل النسبي الذي أجمعت عليه كافة الأطر الطلابية لهو المخرج الرئيسي لكافة الأزمات في الجامعات ولحالة الفراغ القانوني لبعض مجالس الطلبة .

 

·        فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة في جامعة الأزهر فإننا ندعو كافة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والنزاهة في نقل الأحداث، وعدم الزج بأسماء الأطر الطلابية في أخبارها دون الرجوع إليها بهدف تأجيج حالة الصراع.

حيث صدَّرت سكرتاريا الاطر الطلابية صباح اليوم بيانا هاماً فيما يلي نصه...

بيان صادر عن سكرتاريا الأطر الطلابية – قطاع غزة

طالباتنا .. طلابنا البواسل ..

إن  سكرتاريا الأطر الطلابية في قطاع غزة تعتبر أن المؤسسات الأكاديمية والتعليمية منارة للديمقراطية وواحة للتعددية في ظل الانقسام والتشرذم للنظام السياسي الفلسطيني , هدفها الأساسي هو إنتاج المعرفة وإحداث التغيير الايجابي في المجتمع من خلال ترسيخ قيم التسامح و الديمقراطية والحق في الاختلاف والتعددية .

لذا ندعو إلى تحييد المؤسسات التعليمية عن دائرة الصراع وإخراجها من دائرة العنف وعدم إقحامها في أي نزاعات على اختلاف أشكالها , وتغليب لغة الحوار والعقل وتوسيع هامش الحريات العامة والشخصية , وتفعيل وتطبيق الحريات النقابية والطلابية في الحياة الجامعية .

فإننا في سكرتاريا الأطر الطلابية نرى أن الخروج من أي أزمات في جامعاتنا العتيدة يأتي من خلال الآتي:

·        الإعلان عن ميثاق شرف من كافة الأطر الطلابية والذي سيتضمن تفعيل الحريات النقابية وإلغاء قرار تجميد الأنشطة الطلابية باعتباره خرقا وانتهاكا صارخا لكافة القوانين والأعراف المتعلقة بالحريات .

 

·        إن الانتخابات لمجالس الطلبة وفق مبدأ التمثل النسبي الذي أجمعت عليه كافة الأطر الطلابية لهو المخرج الرئيسي لكافة الأزمات في الجامعات ولحالة الفراغ القانوني لبعض مجالس الطلبة .

·        فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة في جامعة الأزهر فإننا ندعو كافة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والنزاهة في نقل الأحداث، وعدم الزج بأسماء الأطر الطلابية في أخبارها دون الرجوع إليها بهدف تأجيج حالة الصراع.

اخر الأخبار