\\\"التدخين\\\" يفسد أجواء المجلس المركزي لمنظمة التحرير

تابعنا على:   03:29 2014-04-27

أمد / رام الله – متابعة : عبر عدد من القيادات الفلسطينية التي كانت حاضرة في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير المنعقد في مقر المقاطعة بمدينة رام الله ، عن انزعاجهم من ظاهرة \\\"التدخين\\\" خلال الاجتماع، حيث ما إن تبدأ مناقشة الملفات السياسية حتى تجد جل اعضاء القيادة يشعلون سجائرهم .

هذه الظاهرة دفعت رئيس المجلس المركزي  سليم الزعنون (ابو الاديب ) ، الى ان يطالب (القيادة المدخنة ) الحاضرة في اجتماع المركزي السبت ، بوقف التدخين لما له اثر سلبي على سير الاجتماع.

ويبدوا ان (القيادة المدخنة ) استغلت مغادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) لاجتماع المركزي بعد ان اتمت الجلسة الافتتاحية ، والتي يمنع فيها تشغيل الهاتف الخلوي او التدخين حسب ما علمت \\\"وكالة قدس نت للأنباء \\\" من مصادرها .

وبدأت الجلسة الثانية للمجلس المركزي اليوم السبت، الساعة السادسة من مساء اليوم، وبعد مرور ساعتين اضطرت د.حنان عشراوي عضو المجلس المركزي، للخروج الى ساحة المقاطعة لتتمتع بهواء نقي بعيدا عن (زفير المدخنين ).

وتنقسم القيادة الفلسطينية بين مؤيد ومعارض للسماح بالتدخين في الاجتماعات الرسمية او منع هذه الظاهرة ، لما لها ضرر بالغ على الغير مدخنين فضلا عن ضررها على المدخن نفسه .

الفريق الاول المؤيد يرى ان منع التدخين قد يضر بسير الجلسة والتواصل والتكامل في مناقشة الملفات السياسية حيث ستجبر القيادة المدخنة لإيجاد مكان لهم بعيدا عن قاعة الاجتماع للتدخين ثم العودة مرة اخرى .

فيما ان الفريق الثاني ، المعارض والذي يضم (غير المدخنين من القيادة وبعض المدخنين القلائل الذين يشعرون بحرج ) يرون لانه يجب منع التدخين في الاجتماعات ويبررون مطلبهم بالضرر الذي يلحق بهم جراء هذا الامر .

جهاد ابو زنيد النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي ، والتي حضرت اجتماع المركزي ، لم تخف الضرر البالغ الذي تشعر به اثناء الاجتماعات بسبب ظاهرة التدخين، قائلة \\\"طالبنا عدة مرات بمنع التدخين بالاجتماعات ولكن لا يوجد التزام \\\".

واشارت ابو زنيد ، الى انها اصيبت بضيق نفس اكثر من مرة في اجتماعات عقدت بالسباق للقيادة ، وقد اضطرت الى الذهاب للمستشفى .

ورغم ان النائب ابو زنيد مدخنة تطالب بمنع التدخين وتقول \\\" الاجتماعات بتكون في قاعات مغلقة والحاضرين بالعشرات ، وما بقدر الواحد يستحمل حالة التدخين يلى بتكون بالمكان \\\".

وقد ضم اجتماع المجلس المركزي الذي عقد اليوم السبت ، نحو (120 ) شخص، منهم (86 ) عضوا بالمجلس من اصل (114) من اعضائه ، من بين الحاضرين (20) سيدة منهن : انتصار الوزير ، حنان عشراوي ، نجاة ابو بكر ، جهاد ابو زنيد ، سهير عبد الرحمن ، حنان سعافين ، خالدة جرار .

بدوره طالب د. مصطفي البرغوثي ، عضو المجلس المركزي والامين العام للمبادرة الوطنية ، بوقف ظاهرة التدخين في الاجتماعات الرسمية للقيادة الفلسطينية .

وقال البرغوثي عبر ، \\\" تقدر نسبة الضرر الواقع على غير المدخنين 40% ، فضلا عن المدخن نفسه ، ولذلك انا بكل وضوح مع وقف التدخين باجتماعات القيادة \\\".

واكد البرغوثي وهو من القيادة الغير مدخنة ، ان سليم الزعنون ابو الاديب رئيس المجلس الوطني ، طالب بعدم التدخين لكن دون فائدة .

فيما قال وليد العوض عضو المجلس المركزي، انه بلغ عدد الحاضرين في اجتماع المركزي نحو120 شخص ، منهم 86 عضو بالمجلس والبقية مراقبين من مؤسسات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات ونواب التشريعي وغيرهم .

وقال العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني \\\" العدد الكبير اقترن بحالة تدخين بكثرة ، حيث طلب من الحاضرين تخفيف التدخين \\\".

وقد افتتح اجتماع المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، اليوم السبت ، ومن المتوقع حسب ما اكده العوض ان يختتم اجتماعاته ظهر بعد غد الاثنين ، بصدور البيان الختامي الذي يتضمن القرارات التي اتخذها بعدة قضايا مختلفة تتعلق بالشأن الفلسطيني .

 

اخر الأخبار