ورشة عمل بخان يونس حول حرمان الطلاب من الوجبة الغذائية والقرطاسية وآثارها عليهم

تابعنا على:   02:36 2014-04-27

أمد / غزة - جهاد أحمد: بمبادرة من المجلس المركزي لأولياء الأمور بمنطقة/غرب خان يونس التعليمية وبالتواصل مع مجالس أولياء الأمور المركزية التابعة لوكالة الغوث بقطاع غزة في مناطق رفح والوسطى وغزة وخان يونس فقد تداعى الجميع لحضور ورشة العمل الهامة والتي أقيمت تحت عنوان:

حرمان طلابنا من الوجبة الغذائية والقرطاسية من قبل وكالة الغوث(الأونروا) وآثارها على الطلاب

وذلك من صباح اليوم السبت الموافق :26/4/2014م بقاعة مكتبة بلدية خان يونس.

رحب مدير اللقاء الأستاذ/محمد أبو غانم /مسئول العلاقات العامة والإعلام للمجلس المركزي غرب خان يونس بالحضور جميعا من رؤساء المجالس والأعضاء والضيوف وشكر وسائل الإعلام لتلبيتها الدعوة لتغطية الورشة التربوية الهامة.

تحدث/أبو غانم حول تقليصات وكالة الغوث لخدماتها والتي طالت الوجبة الغذائية والقرطاسية التي كانت تقدم للطلاب فبينما تؤكد الأمم المتحدة في تقريرها أن عام 2013م كان الأصعب على قطاع غزة نجد وكالة الغوث توقف التغذية والقرطاسية؟

وأكد /أ.محمد أبو غانم/ إن المجلس المركزي غرب خان يونس قدم مذكرة مطالب هامة ومنها عودة التغذية والقرطاسية للطلاب للسيد/روبرت تيرنر لكن لم يصل حتى الآن رد بالإيجاب أو السلب.

السيد/عبد ربه أبو تيم/من اللجنة الشعبية للاجئين طالب وكالة الغوث بإعادة القرطاسية والتغذية للطلاب لأهميتها وشاركته الدكتورة/هناء جبر أخصائية التغذية بهذا المطلب لان حرمان الطلاب منها يؤدي لحدوث مشاكل صحية وانتكاسة في السلوك والتحصيل والأداء وتؤثر على الذكاء العقلي للأطفال.

حيث إن الوجبة الغذائية التي كانت تقدم للطلاب مدعمة بالفيتامينات الضرورية لنمو الجسم.

الباحث الاقتصادي أ.محمد أبو يوسف أكد إن جودة التعليم الذي تتبناه وكالة الغوث يحتاج إلى تعزيز للطلاب بزيادة القرطاسية وعودة الوجبة الغذائية لا قطعها؟

وان هذا القرار الخاطئ استنزف الأسرة الفلسطينية ماديا وأدى ضعف التحصيل للذهاب للدروس الخصوصية في ظاهرة غريبة على الشعب الفلسطيني وكذلك تأثير ذلك على صحة الطلاب من مشاكل سوء التغذية واستنزاف مالي للأسرة في وضع مالي صعب جدا وحزين.

أما الدكتور/غسان حسونة الأخصائي النفسي فقد تحدث عن التأثيرات السلبية لهذا الحرمان سلبيا على الطلاب وحدوث مشاكل جمة عليهم مطالبا بوقف هذا القرار الخاطئ وعودة الوجبة والقرطاسية

تم تقسيم الحضور لمجموعات للمناقشة وتحديد التوصيات الملائمة لهذا الموضوع الهام جدا لمصلحة الطلاب والمجتمع الفلسطيني والتي أجملها الأستاذ/محمد أبو غانم في نهاية اللقاء والتي تمثلت في:

1-ضرورة إعادة الوجبة الغذائية بشكل سريع لكافة الطلاب

2-ضرورة إعادة توزيع القرطاسية بشكل كامل وكافي بما لا يؤثر على جودة التعليم

3- تنفيذ حملات توعية إعلامية لأولياء الأمور بأهمية الوجبة الغذائية والآثار السلبية المترتبة على حرمان الطلاب منها.

شكر الناشط الإعلامي جهاد أحمد المجلس المركزي بغرب خان يونس برئاسة الأستاذ/محمد أبو هاشم على جهوده والشكر موصول لكافة مجالس أولياء الأمور المدرسية والمركزية بقطاع غزة متمنيا أن تتواصل الفعاليات حتى تحقيق المطالب والأهداف التي تم تبنيها.

اخر الأخبار