سنغني لفلسطين الحرة .. سنغني للأرض السمرة

تابعنا على:   02:08 2014-04-26

 أمد / غزة – رأفت طومان – انهت اللجنة الشعبية للاجئين و التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية استعداداتها للبدء بالفعاليات و الانشطة للتذكير بالنكبة 66 وعملت على تسخير كل الطاقات و الإبداعات الشابة لنصرة قضية اللاجئين و الدفاع عن حقوقهم بكافة السبل و الإمكانيات ، فقد نظمت أمسية فنية لعدد من الشباب الموهوبين تحت عنوان سنغني لفلسطين الحرة ، سنغني للأرض السمرة لتكون بداية فعاليات النكبة 66 .

حضر الأمسية الفنية عدد من الشخصيات الوطنية و الأكاديمية و بعض رجال الإصلاح و المخاتير إضافة إلى لفيف من ممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني للتأكيد على أننا نعمل وحدة واحدة لمواجهة التحديات و المخاطر التي تتعرض لها قضيتنا الفلسطينية و خاصة قضية اللاجئين و الأسرى و القدس التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي لتهويدها و طمس معالمها الإسلامية و المسيحية .

ما يميز الأمسية الفنية هو اقتصارها على إيصال رسالة إلى المجتمع الدولي من خلال المواهب الشابة الفلسطينية التي غنت لفلسطين أغاني تجسد الواقع الفلسطيني و مدى حرصنا على العودة و عدم التفريط بحقوقنا التي كفلتها لنا كل الأعراف و المواثيق الدولية .

و قد أثنى الحضور على أداء و عمل اللجنة التي لم تدخر جهدا و تسعى دوما للاطلاع عن كثب على أحوال اللاجئين من خلال تنظيمها سلسلة من الفعاليات و الأنشطة أبرزها سلسلة الزيارات الاجتماعية التي تسعى اللجنة من خلالها إلى الوصول إلى كل بيت فلسطيني لتترك بصمة مشرفة و طيبة ترفع من معنويات اللاجئين و تحفزهم للتمسك بحقوقهم خاصة حق العودة إلى مدننا و قرانا الفلسطينية التي هجرنا منها عام 1948.

فقد قال الأستاذ رجاء البراغيتي عبر صفحته على الفيس بوك :\\\" أمسية رائعة ومميزة حيث كانت هادفة وكانت بصمات اللجنة الشعبية واضحة في زرع الوطن في عقول الشباب حتى لا ينسوا بان لهم ارض محتلة وبان لهم حق مقدس وهو العودة إلى مدنهم وقراهم التي تهجر منها آبائهم وأجدادهم ، بكل أمانة أنا لن أرى جهد وعمل دءوب من اللجنة الشعبية في السنوات الماضية مع احترامي إلى الأعضاء السابقين ، كما أثمن دور اللجنة الشعبية في دعم المواهب والوقوف مع هؤلاء الأشبال والشباب للوصول إلى بر الأمان ، شكرا لكم عامة ، شكر خاص إلى الرجل المعطاء والبناء الدكتور مازن أبو زيد\\\" .

و قد كتب الأستاذ كمال شعت بعد أن جمع عدد من صور الأمسية ليضيفها إلى صفحته :\\\" تشرفت بحضور الأمسية الفنية الوطنية من ضمن فعاليات ذكرى النكبة 66 في مقر اللجنة الشعبية للاجئين بخان يونس وكانت أمسية رائعة ، وهنا أتقدم للأخوة في اللجنة الشعبية بالتهنئة لنجاح أمسيتهم الرائعة واخص بالذكر الأخ العزيز الكبير الدكتور مازن أبو زيد رئيس اللجنة \\\".

فيما علق الأستاذ عماد أبو ستة عضو رابطة عشيرة آل أبو ستة على صفحة اللجنة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :\\\" أمسية رائعة وهنا لابد أن نتقدم بالشكر للجنة الشعبية للاجئين التي تعمل على مدار الساعة في خان يونس دون كلل أو ملل و لابد أن نثمن دورهم الوطني والريادي \\\".

و قد كتب الأستاذ عصام جودة :\\\" فعلا أمسية وطنيه رائعة جدا ، دمتم ودام عطائكم أخوتنا في اللجنة الشعبية للاجئين و على رأسهم الأخ العزيز الدكتور مازن \\\".

أما الإعلامي إسماعيل العثماني المنسق الإعلامي للجنة الشعبية بمخيم المغازي :\\\" أمسية رائعة وهادفة , كل الشكر للجنة الشعبية للاجئين في مخيم خان يونس على هذا الجهد المتواصل في الحفاظ على حقنا في العودة , وأمنياتنا بالتوفيق لمجموعة الشباب المميزين\\\".

من جانبه وجه الدكتور مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين – خان يونس رسالة شكر و تقدير إلى كل الفعاليات و الشخصيات الوطنية التي تشارك اللجنة الشعبية للاجئين نشاطاتها ، مرحبا بالآراء و الأفكار الهادفة التي تسلط الضوء على قضايا و ثوابت شعبنا الفلسطيني .

و أكد الدكتور أبو زيد على أن اللجنة تسعى إلى احتضان الطاقات الشابة و تنمية مواهبهم و تسخيرها لخدمة القضية الفلسطينية ، مشددا على ضرورة تنوع أشكال النضال ضد المحتل الإسرائيلي و مواكبة التطور العلمي و التكنولوجي و استغلاله بطريقة صحيحة لإيصال رسالة واضحة و حقيقية و كشف جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني .

ووجه دعوة إلى كل الموهوبين للمشاركة في الفعاليات و الأنشطة التي ستنفذها اللجنة للتذكير بالنكبة 66 لتكون رسالة كاملة وواحدة .

و قد تألق الموهوبين الشبل يوسف عواد و الشاب احمد الناطور و الشاب سعيد شاهين و الشبل هايل حجو في أدائهم الذي اسعد الحضور فكانت الأغنية الهادفة ذات الرسالة الصادقة و القوية حيث كانت ابرز الاغاني الوطنية التي غناها الموهوبين اغنية راجعين و اغنية يا طير الطاير بالاضافة الى اغنية علي الكوفية .

و وعد الدكتور أبو زيد بان تبقى اللجنة صمام الأمان للاجئين و المدافع الحقيقي عن حقوقهم و لن تدخر جهدا حتى العودة و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس قائلا :\\\" حتما سنعود، حتما سننتصر \\\".

 

و في ختام الأمسية قدمت اللجنة الشعبية للاجئين شهادات شكر و تقدير إلى الشباب الموهوبين كما و كرمت الصحفي زياد عوض و المصور محمد أبو أسد لجهودهم البناءة و المميزة في إظهار و إبراز نشاطات اللجنة و المشاركة في كافة فعالياتها .

اخر الأخبار