السعودية تقرر ترحيل مليون عامل من البلاد

تابعنا على:   18:16 2013-10-23

أمد/ الرياض: قررت السلطات السعودية ترحيل حوالي مليون عامل أجبني عن البلاد، بدعوى مخالفتهم نظام العمل والإقامة منذ بدء مهلة التصحيح.

وأوضحت صحيفة "المدينة" السعودية، أن العاهل السعودي أمهل العاملين لـ3 نوفمبر المقبل لتصحيح أوضاعهم، على  أن تباشر الحملات الأمنية والجهات المختصة مهامها النظامية في ضبط المخالفين في مناطق المملكة كافة، اعتبارا من الرابع من نوفمبر المقبل.

ونشرت الصحيفة عن المتحدث الرسمي للمديرية العامة للجوازات، أحمد اللحيدان، قوله: "إن جميع الوافدين المرحلين خلال فترة تصحيح الأوضاع سيتم إعفاؤهم من عقوبة المنع من دخول المملكة مرة أخرى".

وبين اللحيدان أن الوافدين المخالفين لنظام العمل والإقامة الذين سيتم القبض عليهم عقب نهاية الفترة التصحيحية من خلال الحملات التفتيشية سيتم ترحيلهم مع وضع أسمائهم في القائمة السوداء لمنعهم من دخول الأراضي السعودية مرة أخرى.

وتؤكد السلطات السعودية أنها ستتعامل مع الأجانب المخالفين لقانون العمل والعمال في المملكة بكل "حزم" بعد انتهاء المهلة في الثالث من الشهر المقبل.

وشددت المديرية العامة للجوازات السعودية عن عدم التهاون في استخدام الأنظمة والقوانين مع مطلع العام القادم للعمالة الوافدة المخالفة لنظام العمل والإقامة.

من جانبها؛ حذّرت وزارة العمل من أنها لن تستثني المشاريع الحكومية الضخمة من حملات التفتيش بعد انقضاء مهلة تصحيح الأوضاع التي مددت حتى آخر العام الهجري الحالي.

ونبهت من أن جميع المنشآت التي تخضع لنظام العمل ستكون عرضة للتفتيش، موضحة أن تلك الخطط كفيلة بالقضاء على المجهولين والمتسللين والمخالفين.

اخر الأخبار