مركز الأوائل التعليمي بالشراكة مع مكتب الانروا برفح ينظم اليوم المفتوح الأول \\\"الأطفال الأيتام في المناطق النائية\\\"

تابعنا على:   17:17 2014-04-24

أمد / رفح: نظم مركز الأوائل التعليمي بالتعاون مع رئيس مكتب الانروا في منطقة برفح اليوم المفتوح الأول بعنوان \\\"الأطفال الأيتام في المناطق النائية\\\" بحضور مدير مركز الأوائل أ. حاتم أبو طه و رئيس مكتب الانروا برفح د. يوسف موسى ومسئولين من الإدارة التعليمية ومدراء ومدرسين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ووجهاء وأولياء الأمور وطلاب، وذلك بقاعة قصر الشوق بمدينة رفح.

وفى كلمته أ. حاتم أبو طه مدير المركز بالحضور ووجه شكر خاص للانروا وخص بالذكر د. يوسف موسى على تشجيعه للفكرة التي كانت في مهدها وساعد على إخراجها لحيز التنفيذ.

وأشار أبو طه بأن الفعالية تهدف إلى تسليط الضوء على احتياجات الأطفال الأيتام في المناطق المهشمة ودمجهم مع زملائهم ومنحهم الفرصة للمشاركة الفعالة بالأنشطة المجتمعية، وإفساح المجال للتعبير عن إبداعاتهم وتعزيز الشراكة بين الانروا ومؤسسات المجتمع المدني.

وأفاد بأن مركز الأوائل يسعى لتلبيه احتياجات الأطفال الأيتام وربطها بشراكة حقيقية مع الإدارة التعليمية لتحقيق الأهداف كما أعلن عن انتهاء المرحلة الأولى من البرنامج العلاجي الذي بدأ بالشراكة مع مدراء المنطقة التعليمية بشمال وجنوب رفح والذي تم تنفيذه بمدرسة ذكور العمرية ومدرسة الشوكة، كما ويتم التحضير للمرحلة الثانية مع مدارس أخرى.

وفى ختام كلمته قدم أبو طه الشكر لرئيس مكتب الانروا د. يوسف موسى مدير على تشجيعه للفكرة التي كانت في مهدها وساعد على إخراجها لحيز التنفيذ والتسهيلات المشهودة والمهنية العالية، كما قدم الشكر للأستاذ محمد الشيخ على والدكتورة نعيمة المدلل مدراء المنطقة التعليمية شمال وجنوب رفح ومدراء المدارس المشاركة وجميع الجهات التي دعمت هذه الفعالية.

كما قدم د. يوسف موسى رئيس مكتب الانروا برفح التهنئة لمركز الأوائل التعليمي بهذه المبادرة والتي تخص الأطفال الأيتام لإزالة الدمعة ورسم البسمة على وجوههم، وطالب مؤسسات المجتمع المدني بان يكون لها دور فعال برعاية الأيتام والاهتمام بهم ودمجهم بالمجتمع دون إشعارهم بأي نقص أو فروق .

ونوه موسى إلى ارتفاع نسبة الأطفال الأيتام المسجلين برفح والتي تعادل 4.8%من مجموع سكان مدينة رفح البالغ عددهم 80 ألف نسمة.

وقد تخلل الفعالية أنشطة وفعاليات شاركت بها المدارس المشاركة والأطفال تمثلت بتقديم عروض وأغاني وطنية وعرض مسرحية دمى بعنوان \\\"النجاح\\\" ومسابقات وألعاب ودبكة شعبية قدمتها مدرسة الشوكة المشتركة كما وزعت الهدايا على الأطفال الأيتام.

اخر الأخبار