الزق يكشف عن اجتماع لوفد منظمة التحرير مع هيئة العمل الوطني في غزة ويقول: لا جديد بإتفاق المصالحة

تابعنا على:   16:14 2014-04-24

\\\"محمود

أمد/ غزة : من المقرر ان تجتمع هيئة العمل الوطني والإسلامي، اليوم الخميس ، مع وفد منظمة التحرير الفلسطينية للمصالحة الوطنية المتواجد حاليا في قطاع غزة لمناقشة القضايا التي ترتبط فيما بعد الإعلان عنه في اتفاق تنفيذ المصالحة وإنهاء الانقسام .

وكشف عضو هيئة العمل الوطني والإسلامي محمود الزق، ان د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أرسل دعوة لجميع القوى الوطنية والإسلامية وشخصيات اعتبارية لحضور اجتماع ، سيضم أعضاء وفد منظمة التحرير للمصالحة، للاستماع ومناقشة تطبيق المصالحة الفلسطينية وما جرى من اتفاق بين حركة حماس ووفد المصالحة \\\".

وقال الزق في تصريح له اليوم الخميس \\\" ، \\\" حتى اللحظة لم تجتمع وتناقش القوى الوطنية والإسلامية بنود تطبيق اتفاق المصالحة ، مع وفد المصالحة المتواجد حاليا بغزة ، وكل ما جرى كانت اجتماعات بين الوفد وحركة حماس فقط ونحن استمعنا إلى ما حدث بينهما\\\".

وقال \\\" هذه لحظة فارقة في تاريخ شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض إلى ضغوط شديدة في هذه اللحظة مطلوب منه ان يتنازل عن ثوابته الوطنية ، وشعبنا في قطاع غزة يعاني من مشهد بؤس حقيقي سواء على الصعيد الاجتماعي أو السياسي هذه المؤشرات الموجودة فعليا دفعت الأطراف إلى تجديد المصالحة الفلسطينية .\\\"

وأضاف \\\" انا لا يمكن ان أرى فيما حدث انه شيء جديد على العكس تماما في اتفاق القاهرة عام 2011م ، تم التأكيد على نفس النقاط التي أعلن عنها الآن وربما تم وضع آليات تفصيلة في اتفاق القاهرة أكثر مما ذكر بكثير ، الحديث يجب ان يدور عن تجديد النشاط والجهد في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه ، حتى اللحظة استمعنا إلى كلمات وتوافقات ليست جديدة ، والمطلوب خطوة عملية واضحة \\\" .

وقال \\\" كنت اتمنى ان يتقدم كلا من إسماعيل هنية ورامي الحمد الله باستقالة الحكومتين مباشرة إلى الرئيس الفلسطيني  أبو مازن، ولكن للاسف كل ما تم حتى الآن نسخة مكررة لما تم الإعلان عنه في اتفاق القاهرة في عام 2012م \\\".

واضاف الزق \\\" لا يوجد ردة فعل جماهيرية تعبيرا عن الفرحة لان الشعب الفلسطيني أصيب بإحباط ، وتكررت الصدمات ، مئات الحوارات اجرينا وعشرات الاتفاقات وقعنا والحصيلة صفر ، شعبنا يشعر بغياب المصداقية في إنهاء الانقسام ولذلك لم يعبر شعبنا ابدا عن فرحة حقيقية عن ما تم ، رغم انه يتمسك بكل قوة بإنهاء الانقسام.\\\"

وقال \\\" المصداقية تظهر عندما يقدم إسماعيل هنيه استقالة حكومته ورامي الحمد الله يقدم استقالة حكومته ، عندها نقول ان هذه خطوة إجرائية تمت ، حتى اللحظة لا يوجد خطوة عملية \\\".

وجرى امس الاربعاء توقيع اتفاق بين وفد منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عزام الاحمد وقيادة حركة حماس بغزة برئاسة اسماعيل هنية، ينص على تشكيل حكومة توافق وطني في غضون خمسة اسابيع ، فيما تجرى الانتخابات التشريعية والرئاسية وللمجلس الوطني في مدة 6 شهور على الأقل من بعد تشكيل الحكومة، وذلك تنفيذا لبنود إتفاقي القاهرة(2011) والدوحة (2012) .