البرغوثي يطالب الاجهزة الأمنية في الضفة وغزة دعم جهود المصالحة وعدم عرقلتها

تابعنا على:   16:06 2014-04-24

أمد/ غزة : أكد أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، اليوم الخميس، أن حكومة الكفاءات الوطنية المنوي تشكيلها أمامها ثلاث مهام رئيسية.

وأوضح البرغوثي في حديث إذاعي اليوم الخميس ، أن أولى هذه المهام التي تنتظر حكومة الكفاءات هي التحضير لإجراء الإنتخابات التشريعية والرئاسية، وثاني هذه المهام هي معالجة القضايا والملفات الصعبة والقاسية ومنها الحصار المفروض على قطاع غزة لأن القطار هو أكثر المتضررين من الإنقسام الفلسطيني، وهذا عن طرق إنهاء ازمة معبر رفح بالتفاهم مع الشقيق المصري.

وأضاف أن المهمة الثالثة لهذه الحكومة ستكون التحضير لتنفيذ سائر بنود إتفاق المصالحة الوطنية، لأن لجان المصالحة تحتاج لدعم وإمكانيات وهذا لن توفره سوى حكومة الوحدة الوطنية.

وحول الضغوطات على السلطة الفلسطينية لعدم التوجه للمصالحة، أشار البرغوثي إلى أنه في حال إستجابة السلطة لهذه الضغوطات لما تم توقيع إتفاق المصالحة والذي تم إعلانه امس الأربعاء، وأن هناك إصرار فلسطيني على إنهاء الإنقسام ولا تراجع عن ذلك.

وحذر من أي تجاوزات من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة، أو تقييد الحريات السياسية لأي تنظيم في الساحة الفلسطينية.

وشدد البرغوثي على أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبدى إستعداده الكامل خلال إجتماعه بوفد منظمة التحرير قبل مغادرة الأخير للقطاع، لفحص كافة القضايا المتعلقة بالإعتقال السياسي، لإنهاء هذه الظاهرة تماماً.

اخر الأخبار