الجبهة الديمقراطية تدين جريمة قتل المواطن محمود العالول

16:59 2013-10-23

أمد/ غزة : عبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن إدانتها واستنكارها للجريمة النكراء التي ذهب ضحيتها المواطن محمود خليل العالول الذي قتل ودفن في أرض شرق مخيم البريج بعد فقدانه منذ أواخر يونيو/ حزيران الماضي.

وطالبت الجبهة أجهزة الأمن المعنية بحفظ الأمن أن تتحمل مسؤوليتها وان تضع حدا لهذه الأعمال الإجرامية حيث أن وزارة الداخلية المقالة والنيابة والقضاء ومجلسه الأعلى والحكومة جميعهم مسؤولون على أرواح الناس والممتلكات وتنفيذ الأحكام على الجناة.

ودعت الجبهة الديمقراطية أهالي القتيل إلى التروي في أخذ القصاص من القاتل وذويه، وجعل القضاء والنيابة تأخذ مجراها في محاسبة المتورطين بتلك الجريمة البشعة ومحاكمتهم.

وأكدت الجبهة الديمقراطية في هذا السياق انه تستشري حالة من التدهور الداخلي الخطير, وخاصة استمرار تصاعد حالة الفوضى والعبث الأمني والتمادي في ارتكاب الجرائم، من عمليات الخطف وحالات القتل المتعمد تحت دعاوى الثأر الجاهلية، واستخدام الأسلحة النارية في المشاكل العائلية والاعتداء على الأملاك العامة والمؤسسات فى مختلف مدن ومخيمات غزة. كما يستمر التعدي على حياة وممتلكات الوطن والمواطنين وأخذ القانون باليد.

وأوضحت الجبهة أن عمليات القتل والفلتان الأمني تحت دعاوى مختلفة، هي ممارسات خارجة عن الإجماع الوطني وعادات وتقاليد شعبنا الأصيلة الذي قدم الشهداء والجرحى والأسرى في مقاومة العدو "الإسرائيلي" الذي ينتهك حرمة الأرض والبشر والمقدسات.