المالكي : نجاح مساعي تمديد المفاوضات مرهون بجدية إلتزام الجانب الإسرائيلي

تابعنا على:   01:00 2014-04-24

\\\"رياض

أمد/ رام الله : إلتقى وزير الخارجية الدكتور رياض المالكي، مساء اليوم الاربعاء  23 أبريل، 2014، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، نظيره وزير خارجية  النمسا السيد Sebastian Kurze، حيث وضعه بصورة الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة، والإنتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وخطورة إستمرار الحكومة الإسرائيلية في الإستيطان وخاصة في مدينة القدس الشرقية، والاعتداءات المستمرة للمستوطنين في العديد من المدن والقرى الفلسطيينية على المواطنين الفلسطينين العزل وممتلكاتنهم، كذلك تصريحات وزراء الحكومة الإسرائيلية بتهديد القيادة الفلسطينية و الإعلان عن عطاءات  لبناء وحدات إستيطانية جديدة في الأرض الفلسطينية المحتلة ومواصلة الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية، خاصة المخططات الإسرائيلية لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانيا، خاصه في ظل  الجهود الدولية المبذولة لتحريك عملية السلام والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي .

ووضع المالكي الضيف في صورة العقبات التي تعترض التسوية السياسية والمفاوضات الجارية بين الجانبين، المتمثلة بالتعنت الاسرائيلي الرافض لتنفيذ إستحقاق الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى  ما قبل أوسلو بوساطة وإتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية. كما أشار المالكي على جدية الجانب الفلسطيني في التجاوب مع الجهود الأميركية، التي يبذلها وزير خارجيته جون كيري الذي اجتمع مع الرئيس في عدة لقاءات لإحراز تقدم في العملية السلمية، حيث أعرب المالكي أن القيادة الفلسطينية لا تمانع إستمرار المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية ما بعد إنتهاء المهلة الزمنية المحددة في 29 أبريل،2014، على أن تكون مفاوضات جادة تبحث كافة قضايا الحل النهائي، خاصة  ترسيم الحدود بين دولتي فلسطين وإسرائيل وتجميد الأستيطان، موضحاً أن المفاوضات تم إستئنافها على أساس التوصل لحل الدولتين  وفق قرارات الأمم المتحدة.وتمديد المفاوضات  للوقف الشامل للاستيطان.

وشدد المالكي على ضرورة تدخل المجتمع الدولي، وتحمل مسؤولياته المباشرة لإنهاء الاحتلال، وإلزام إسرائيل بالوقف الشامل والتام للأنشطة الإستيطانية في كافة الأرض الفلسطينية المحتلة، وفي مقدمتها القدس الشرقية ومحيطها، لضمان إحراز تقدم حقيقي في المفاوضات القائمة على اساس حل الدولتين، وانهاء الصراع بين الجانبين .

ومن جانبه أعرب الوزير Sebastian Kruz  عن سعادتة لزيارة دولة فلسطين، ولقائة بوزير خارجيتها المالكي، حيث  أعرب عن رغبة بلادة  بالعمل الجاد على إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث شدد على موقف بلاده الداعمة للمساعي  الأمريكية الأخيرة وخاصة وزير الخارجية جون كيري لإحراز تقدم في العملية التفاوضية، من أجل إحلال السلام  بين الجانين  والمبني على اساس مبدأ حل الدولتين ،كما عبر عن موقف بلاده من عدم شرعية الإستيطان.  كما  شدد على الوزير الضيف على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وأعرب عن

بلاده للمساهمة في دعم مؤسسات الدولة الفلسطينية في مختلف المجالات.

وبحث الطرفان  سبل تعزيزالعلاقات الثنائية وإمكانية  تشكيل لجنة مشاورات سياسية ولجان وزارية مشتركة لتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

اخر الأخبار