تقديرات أمنية اسرائيلية تقول أن سرايا القدس وكتائب الاقصى تحضران لشن هجمات في الضفة

تابعنا على:   14:00 2013-10-23

أمد/ تل أبيب : حذرت مصادر اسرائيلية من موجة عنفية جديدة في الضفة الغربية المحتلة يقودها تنظيم الجهاد الاسلامي عبر ذراعه العسكري سرايا القدس،  ومجموعات من كتائب  شهداء الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح .

واوضحت المصادر العسكرية والامنية الاسرائيلية ان عملية تصفية الشهيد "عاصي" في رام الله تمت عبر معلومات استخبارية ورقابة طويلة استهدفت ضرب اخطر مجموعات الجهاد الاسلامي في منطقة رام الله والتي نفذت عملية تل ابيب في نوفمبر 2012 والاتي اسفرت عن مقتل واصابة عدد من الاسرائيليين.

ونقلت اذاعة جيش الاحتلال عن مصادر امنية قولها انها نقلت احتجاجات لاجهزة الامن الفلسطينية لضعف التنسيق والتعاون الامني في مواجهة موجة ما وصفته "الارهاب" التي تلوح في الافق والتي عبرت عن نفسها بمقتل عدد من الاسرائيليين والعمليات في الفترة الاخيرة.

ونقلت الاذاعة عن رئيس اركان جيش الاحتلال غانتس قوله ان الجيش جاهز لكافة احتمالات التصعيد في غزة والضفة والشمال وذلك في ظل اصرار المنظمات العاملة في قطاع غزة برعاية حماس على خطف جنود اسرائيليين ومبادلتهم باسرى فلسطينيين.

وكان جيش الاحتلال قد اعلن حالة تاهب علبى حدود قطاع غزة بعد اكتشاف النفق الكبير الذي اعلنت كتائب القسام انها هي التي قامت بحفره وذلك تخوفا من تنفيذ فصائل فلسطينية لعمليات اختطاف جنود