جمعية رجال الاعمال الفلسطينية ترحب بجهود المصالحة وتدعو لاستثمارها من اجل انهاء الانقسام

تابعنا على:   16:07 2014-04-22

أمد/ غزة: رحبت جمعية رجال الاعمال الفلسطينية  محافظات قطاع غزة ممثلة برئيسها على الحايك  واعضاء مجلس الادارة وكافة اعضاء الجمعية العمومية بوفد المصالحة القادم الى قطاع غزة والجهود التي بذلتها جميع الاطراف من اجل انهاء الانقسام وإعلان المصالحة الوطنية والتي طال انتظارها.

ودعت جمعية رجال الاعمال الفلسطينية جميع الاطراف الى الشعور والإحساس بهموم ابناء الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده ,بالإضافة الى مدى تشوق الشعب الفلسطيني من كافة قياداته الى تلمس جراحه وذلك من اجل الاسراع في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة والدوحة.

وشددت الجمعية على عدم الخوض في تفاصيل تحول دون التنفيذ الفوري للمصالحة.

ونوهت الى ان الشعب الفلسطيني لم يعد يحتمل من العذاب بعدم تطبيق المصالحة ونهاء الانقسام.

وطالبت الجمعية كافة الفصائل بأن تقف عند مسؤولياتها من اجل انجاح هذه الجهود التي بذلت ولازالت تبذل من اجل انهاء الانقسام وإعلان المصالحة الوطنية .

وأشارت الجمعية الى ان القطاع الخاص بكافة قطاعته الصناعية والتجارية والزراعية اول من دفع فاتورة الانقسام بجانب كل قطاعات الشعب الفلسطيني .

وأكدت الجمعية على انه آن الاوان لطي الصفحة السوداء من تاريخ شعبنا الفلسطيني والتكاتف جنبا الى جنب للدفاع عن مشروعنا الوطني التي يتعرض يوميا للاعتداءات والانتهاكات بسبب حالة الضعف الذي سببها الانقسام.

ووجهت الجمعية شكرها للأشقاء في جمهورية مصر العربية قيادة وشعبا وجميع الاشقاء العرب لما بذلوه طوال السنوات الماضية من اجل انهاء الانقسام منوهة الى ان الشقيقة مصر بذلت الكثير تجاه هذا الملف التزاما وتعهدا منها بممارسة دورها الطبيعي تجاه الشعب الفلسطيني .

واكدت جمعية رجال الاعمال الفلسطينية في محافظات قطاع غزة على دعمها المتواصل لمواقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس والجهود التي يبذلها من اجل انهاء الانقسام واعلان المصالحة الوطنية والثبات على مواقفه في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية واستثمار الاستحقاقات والانجازات التي حصلت عليها فلسطين مؤخرا والتي تمثلت في عضوية الامم المتحدة والانضمام الى المعاهدات الدولية.

يذكر ان قطاع غزة يعاني من ازمة انسانية حادة نتيجة الحصار الخانق الذي عانى منه على مدار ثماني سنوات .

اخر الأخبار