\\\"إعلاميون من أجل الوطن\\\" ينظم ندوة بعنوان \\\"الإعلاميات الفلسطينيات تجارب وتحديات\\\"

تابعنا على:   13:43 2014-04-22

أمد / غزة :  نظم إعلاميون من أجل الوطن بالتعاون مع مركز تأهيل وتطوير المراة الفلسطينية ندوة حول دور الإعلاميات الفلسطينيات في ترسيخ المفاهيم الإعلامية والقيم الوطنية وتجربتهن الصحفية في خدمة قضايا المرأة ودورها الفاعل في مؤسسات الإعلامي المحلي والعربي. وشارك في الندوة يحيى المدهون رئيس فريق \\\"إعلاميون من أجل الوطن\\\" والإعلاميات صفاء الهبيل مراسلة تلفزيون فلسطين وحنان المصري مراسلة قناة العربية وهبة عكيلة مراسلة قناة الجزيرة وإسراء البحيصي مراسلة قناة العالم بحضور نائب عميد كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر المهندس رامي رابعة والأخ نبيل الكتري ونخبة من أساتذة الإعلام في الجامعات الفلسطينية وحشد من طلبة الصحافة في كلية الدراسات المتوسطة.

وبدأت الندوة بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني الفلسطيني أعقبها كلمة لمركز شؤون المرأة ألقتها إيمان الغفري والتي أكدت على أهمية تعزيز دور ومكانة المرأة في المجتمع الفلسطيني كما حث عليها الدين الإسلامي الحنيف الذي كفل للمرأة كامل حقوقها المشروعة. وأشارت الغفري إلى الدور الفعال الذي يقوم به مركز شؤون المرأة في تمكين الفتاة الفلسطينية في المجتمع وتعزيز دورها من خلال الندوات وورشات العمل مرحبة في نفس الوقت بالشراكة مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية لتعزيز هذا الدور.

من جانبه شرح خليل عطا الله في كلمته عن فريق إعلاميون من أجل الوطن الدور الفعال الذي يقوم به الفريق في ترسيخ المفاهيم الوطنية والوحدوية بمشاركة نخبة من أساتذة الإعلام في الجامعات الفلسطينية مشددا على أهمية المزج بين العمل الأكاديمي والممارسة العملية إلى جانب التثقيف في المجال الإعلامي لدى المجموع الصحفي .

وأكد عطا الله أن فريق إعلاميون من أجل الوطن يسعى لترسيخ صورة وطنية حول الدور الفعال الذي يقوم به الإعلاميون لإعلان شأن القضايا الوطنية من خلال مشاركة ذوى الأسرى في اعتصامهم الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر وعقد الندوات وورش العمل لتشجيع الأجيال الإعلامية الشابة وصقل مهاراتهم منوها إلى الحفل التكريمي الذي عقده الفريق قبل أيام للشهيد المصور فضل شناعة .

وخلال الندوة تحدثت الإعلامية حنان المصري عن تجربتها في الحقل الإعلامي وبدايتها كصحفية في تلفزيون فلسطين موضحة أن الصعوبات التي تواجه الإعلاميات الفلسطينيات كثيرة ويجب عليهن تحدي وتخطي هذه العقبات لإثبات أنفسهن في الحقل الإعلامي لتغيير الصورة النمطية حول المرأة بصورة عامة والصحفية بشكل خاص وإجبار المجتمع على الإيمان بأهمية دورها ومشاركتها في بناء أركان الدولة الفلسطينية.

من جهتها شرحت الإعلامية هبة عكيلة باستفاضة تجربتها الإعلامية وأهمية الدور المحوري الذي تلعبه العائلة والمحيط في دعم وتشجيع الصحفيات في شق طريقهن نحو الريادة والتمييز مشددة على ضرورة أن تلتزم الصحفية بالأخلاق العامة لتستطيع فرض نفسها وإظهار أهمية دورها في العمل الإعلامي.

وقالت الصحفية إسراء البحيصي أن النجاح والتميز في العمل الإعلامي لا يقتصر فقط على الحصول على شهادة من الجامعات الفلسطينية وإنما يجب على الصحفيات أن يقحمن أنفسهن في العمل الإعلامي من خلال التدريب وأن لا ينتظرن حتى الحصول على الشهادة الجامعية للتدريب في المؤسسات الصحفية.

أما الإعلامية صفاء الهبيل فقد أكدت على ما تحدث به زميلاتها الإعلاميات مثمنة الدور الذي تقوم به الإعلاميات الفلسطينية في المجال الصحفي بالرغم من الصعوبات والعقبات التي تواجهن .

وفي ختام الندوة قام فريق إعلاميون من أجل الوطن بتكريم الإعلاميات الفلسطينيات بتقديم درع للتعبير عن الامتنان والشكر للدور الريادي الذي تقوم به الإعلاميات الفلسطينيات في فضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ودعم القضايا الوطنية.

اخر الأخبار