نادي الشروق والأمل يتوج الفائزين بمسابقة مبدعون على الطريق

تابعنا على:   16:10 2014-04-21

 أمد / خانيونس :توجت إدارة نادي الشروق والأمل التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر الفائزين بمسابقة مبدعون على الطريق بنسختها الرابعة عشر ، ، بحضور عشرات المشاركين من طلاب المدارس ومدرسين ومدارء المدارس والاهالى وفعاليات من المجتمع المحلى .

وفاز بالمسابقة حوالى (75) طالب وطالبة من بين( 800 ) تنافسوا على جوائز الإبداع من (111) مدرسة من مدارس وسط وجنوب قطاع غزة الابتدائية التابعة للحكومة والوكالة فى مجالات كتابة القصة القصيرة وإلقاء الشعر والتعبير المسرحي والرسم الحر والأغنية الوطنية .

وتضمن حفل توزيع الجوائز العديد من الفقرات الفنية والشعرية والمسرحية والغنائية شارك في تقديمها بعض الموهوبين من الطلاب المشاركين بالمسابقة في الغناء والشعر والمسرح ،كما شاركهم بعض أعضاء لجنة التحكيم بتقديم فقرات بالشعر والغناء ..

وبارك مدير نادي الشروق والأمل خليل فارس خلال كلمته الافتتاحية للفائزين ،مشيرا الى ان كل المشاركين مبدعين ويمتلكون مواهب تقدر وتحترم مطالب من لم يحالفه الحظ العمل على تطوير قدراته ليفوز العام القادم .

وأوضح فارس إلى أن المسابقة والتي ينفذها ويرعاها نادي الشروق والأمل للعام الرابع عشر على التوالي ، شكلت على مدار الأعوام السابقة احد أهم الروافد الأساسية لدعم الطلاب الموهوبين وتشجيعهم .

وشكر مدير نادي الشروق والأمل كل من ساهم في إنجاح المسابقة و خصت بالذكر وزارة التربية والتعليم ،و وبرنامج التربية والتعليم فى وكالة الغوث ، وأعضاء لجنة التحكيم ورئيس مجلس ادارة الجمعية نعيمة الشيخ على و وأعضاء مجلس إدارة جمعية الثقافة والفكر ،ومديرها العام مريم زقوت لدعمها المتواصل لهذه الأنشطة.

وأكد على ابو كاشف مدير مدرسة ذكور خانيونس الاعداية (أ) فى كلمته نيابة عن لجان التحكيم ، على أهمية هذه الأنشطة التنافسية في دفع العملية التعليمية من خلال خلق حالة تنافسية رائعة بين الطلاب باستفزاز طاقاتهم الإبداعية.

واثني ابو كاشف ،على مؤسسة الثقافة والفكر الحر لرعايتها هذه المسابقة والعديد من الأنشطة التي تفجر طاقات وإبداعات الأطفال ،إضافة إلى احتضانها ودعمها لهذه المواهب بشتى الطرق ،معتبرا ان السر الحقيقى وراء نجاح معظم الفعاليات التي تنظمها مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر تقديرها لمعنى الشراكة الحقيقي مع المؤسسات التربوية والتعليمية والمجتمع المحلى

وعبر الدكتور عمر حرب مدرس بمدرسة ذكور رفح الاعدادية (أ) عن سعادته لفوز احد طلاب المدرسة بالشعر قائلا \\\"إن أطفالنا يملكون العديد من المواهب ولكن الكثير منها يدفن مع صاحبه لأنه لا يجد من يشجعه ويصقل موهبته ويقدم له الدعم المعنوي والمادي لإبرازها بالشكل المطلوب ، مؤكدة ان المسابقة كانت سببا فى اكتشاف العديد من المواهب ،مطالبا بضرورة العمل على ان تأسيس برامج متخصصة ودائمة لتبنى المواهب الفائزة .

اخر الأخبار