وزير خارجية مصر يحدد اسسا واضحة لتمديد المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية

تابعنا على:   20:18 2014-04-20

أمد/ القاهرة: جدد نبيل فهمى، وزير الخارجية المصرية، دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية، مشددًا علي حتمية أن يكون أى تمديد للمفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية وفق أسس واضحة وإطار زمنى مُحدد، وأن يؤدى إلى حل شامل وفق مرجعيات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حيثُ تناول معه تطورات القضية الفلسطينية فى ضوء ما وصلت إليه الاتصالات الفلسطينية-الإسرائيلية بمُشاركة الولايات المُتحدة.
وقال المُتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي إن الأحمد ذكر أنه جاء بتكليف من الرئيس الفلسطينى أبو مازن لوضع مصر فى الصورة بالنسبة للتقيم الفلسطينى لآخر ما وصلت إليه الإتصالات الفلسطينية–الإسرائيلية بالمُشاركة الأمريكية مع اقتراب الموعد المُستهدف للتواصل لإتفاق إطارى بحلول 29 إبريل الجارى.
أضاف المُتحدث أن عزام الأحمد أكد تقدير القيادة الفلسطينية للدور الهام والنشيط الذى تقوم به مصر واستعادة عافيتها ومكانتها الإقليمية، منوهاً بتحركات الوزير فهمى المُستمرة لدعم القضية الفلسطينية رغم المشاغل المصرية الداخلية.
وأكد المتحدث أن اللقاء تناول أيضاً الأهمية البالغة للحفاظ على الشرعية الفلسطينية لتحقيق المصالحة الفلسطينية بما يدعم الموقف الفلسطينى فى المفاوضات الجارية مع إسرائيل، ويؤسس لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.
ومن جانبه، شدد المسئول الفلسطينى على الدور المحورى لمصر فى تحقيق المصالحة الفلسطينية وفى تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.