قريع: ما يبيت للمسجد الاقصى من مؤامرات تنذر بمؤشرات خطيرة لتقسيمه وتهويده بشكل كامل

تابعنا على:   16:59 2014-04-20

أمد / القدس المحتلة : قال عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون القدس احمد قريع ابو علاء، ان اقتحام قطعان من المستوطنين المستعربين اليوم، بقيادة المتطرف العنصري \\\"موشيه فيلجن\\\" المسجد الاقصى المبارك عبر باب المغاربة،بالسياسة العدوانية العنصرية والحشية تنم عن حقد صهيوني وحرب دينية تستهدف في الاساس المدينة المقدسة والمسجد الاقصى المبارك،وجميع معالم القدس والحضارية والثقافية

 واستنكر قريع بشدة في بيان صحفي اليوم الاحد،الاعتداءات الوحشية التي قامت بها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق المواطنين المحتشدين في ساحات المسجد الاقصى المبارك وبالقرب من بواباته، عقب اقتحامه من قبل المتطرف \\\"فيلجن\\\"، الذي اعلن بالامس عن خطط اقتحام الحرم القدسي مرة كل شهر عبري وبتاريخ محدد، كما دعا مناصريه الى مرافقته في جولة اقتحامه وتدنيسه لساحات المسجد الاقصى المبارك، بمساندة قوات الاحتلال الاسرائيلي اللتي تواصل عدوانها بحماية قطعان المستوطنين والمتطرفين وتقوم بضرب المصلين والاعتداء السافر عليهم واطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي صوب المرابطين ،مما ادى الى اصابة عددا منهم بجروح خطيرة.

وحذر رئيس دائرة شؤون القدس،من تجاهل المجتمع الدولي للجرائم الاسرائيلية بحق المسجد الاقصى المبارك والمدينة المقدسة وتصادعد انتهاكاتها وتدنيسها للاماكن الدينية في مدينة القدس من خلال السماح لعصابات المستوطنين والمتطرفين بالتجول في ساحاته الطاهره واثارة الاستفزاز لمشاعر المسلمين المصليين،داعيا الى ضرورة تكثيف التواجد وشد الرحال للمسجد الاقصى المبارك والصلاة فيه والمرابطة في ساحاته لصد اي اعتداء همجي من قبل قطعان المستوطنين ومنع المتطرف فيلجن واعوانه من الاستمرار في تدنيس المسجد الاقصى المبارك واحباط مخططات الاحتلال الاسرائيلي الهادفة الى تهويد وتقسيم المسجد الاقصى المبارك .

اخر الأخبار