العوض يؤكد توزيع الدعوات على الفصائل لحضور جلسات مركزي منظمة التحرير

تابعنا على:   01:24 2014-04-18

أمد/ غزة : يستعد المجلس المركزي الفلسطيني لانعقاد دورته الــ 26 في مدينة رام الله يومي 26 و 27 نيسان / ابريل في الوقت الذي تشارف فيه مسيرة المفاوضات على الانتهاء.

وأكد وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وعضو المجلس المركزي الفلسطيني أن رئاسة المجلس وزعت الدعوات على أعضاء المجلس المركزي وعدد محدود من المراقبين لحضور الدورة .

وقال العوض " إن التحضيرات تجرى على قدم وساق لانعقاد الدورة الهامة للمجلس والتي ستناقش عشر قضايا حسب ما ورد في جدول أعمال الدورة.

وأضاف أن المجلس سيستمع إلى تقرير الرئيس محمود عباس واللجنة التنفيذية حول الفترة الماضية لكافة الملفات، كما سيناقش تطورات العلمية السياسية في ظل احتدام المعركة السياسية مع الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى مناقشة تطورات الأوضاع بالقدس في ظل الاعتداءات الإسرائيلية ومحاولات التهويد المستمرة.

وتابع العوض ان المجلس سيتوقف أمام تصاعد الاستيطان بشكل غير مسبوق في الضفة الغربية بالإضافة إلى قضية الأسرى وموضوع المصالحة التي باعتبارها من أهم الملفات.

ومن المتوقع أن يستمع المجلس إلى تقرير من وفد المصالحة المكلف من الرئيس للتوجه إلى غزة الأسبوع المقبل للاجتماع بحماس، كما سيناقش تفعيل انضمام فلسطين إلى المنظمات الدولية.

وأوضح العوض أن المجلس ينعقد في ظروف بالغة الصعوبة بسبب الظروف السياسية المعقدة مع الاحتلال المدعوم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ما يفرض علينا دون استثناء السعي لبلورة توافق وطني شامل حول قضايا المطروحة.

وأكد على ضرورة حضور حركتي حماس والجهاد في الدورة، معتبرا حضورهم مهم ويحمل رسالة أن القضايا المطروحة تتطلب من الجميع التوحد لصون حقوق الشعب الفلسطيني وقطع الطريق على محاولة استغلال حالة الانقسام.

يذكر أن المجلس المركزي هو الهيئة الوسيطة بين المجلس الوطني واللجنة التنفيذية وهو يشكل من كافة فصائل منظمة التحرير ورؤساء لجان المجلس التشريعي ورؤساء اللجان الدائمة في المجلس الوطني وممثلين عن المجلس العسكري الأعلى وممثلين عن النقابات الشعبية الفلسطينية وعدد الشخصيات الفلسطينية.

اخر الأخبار