بوتين: لن أتزوّج قبل طليقتي واوباما "لطيف" سينقذني من الغرق

تابعنا على:   00:29 2014-04-18

أمد/ موسكو - رويترز: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة تلفزيونية الخميس إنه لا يعتزم أن يظل رئيساً مدى الحياة وانه لن يكرر تجربة الزواج إلاّ بعد أن تتزوج مطلقته أولاّ، وإنه يعتقد أن الرئيس الاميركي باراك أوباما سينقذه إذا كان موشكاً على الغرق.

كانت هذه التعليقات بين أكثر الإجابات مرحاً في ماراثون من الأسئلة والأجوبة هيمنت عليه قضية أوكرانيا.

وعندما سئل بوتين: "هل توافق على البقاء رئيساً مدى الحياة؟"، أجاب قائلاً: "كلا".

وتطرقت الأسئلة إلى حياة بوتين الشخصية، فسأله أحد الحاضرين ما إذا كان يعتزم الزواج مرة أخرى بعد طلاقه الرسمي من زوجته السابقة لودميلا بعد أكثر من 30 عاماً من الزواج.

وقال بوتين: "أولا يجب أن أدع زوجتي السابقة لودميلا الكسندروفنا تتزوج، وبعد ذلك فقط سأفكر في نفسي".

وقال متحدث باسم الكرملين إن الطلاق تم هذا الشهر وذلك بعد الإعلان عن انفصالهما بشكل مفاجئ على شاشات التلفزيون الروسي العام الماضي.

وسئل بوتين أيضاً عن علاقته مع الرئيس الأميركي أوباما في ظل الاضطرابات في أوكرانيا وضم روسيا في الآونة الأخيرة لمنطقة القرم. وكان السؤال "أتعتقد أن ينقذك أوباما إذا كنت موشكاً على الغرق؟". 

ورد بوتين قائلاً: "لا أستطيع أن أقول إن بيننا أي علاقات خاصة مع الرئيس الأميركي، ولكن أعتقد أنه رجل لطيف وشجاع جدا أيضا، لذلك سيفعل ذلك بالتأكيد".

وأصبح البرنامج الذي يتلقى فيه بوتين مجموعة كبيرة من الأسئلة من الجمهور حدثا سنويا في روسيا. 

من جهة أخرى، اتهم الرئيس الروسي، امين عام الحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن عندما كان رئيساً لوزراء الدنمارك، بتسجيل احدى محادثاتهما الخاصة خلسة ثم نشرها في الاعلام.

وقال بوتين في حصة سنوية يستقبل فيها اسئلة الجمهور: "التقينا وناقشنا. وكان احضر معه الة تسجيل وسجل حديثنا خلسة قبل ان ينشره في الصحف". واضاف: "لم استطع ان اصدق ما رأيت وسمعت. كان الامر غير معقول اطلاقا".

واضاف بوتين ان راسموسن "اوضح انه سجل هذا الحديث للمستقبل". وتابع: "انا اشعر بالاطراء بالطبع، لكنه كان يمكنه على الاقل اخطاري مسبقا او طلب اذن قبل الكشف عن هذه المناقشات".

واختتم بالقول: "ان الثقة امر مهم جدا. انها المسألة الرئيسية: الثقة بين الاشخاص والدول".

ورد الحلف الاطلسي مندداً "باتهامات فارغة تماماً". وأكدت متحدثة باسمه في بيان انه "عندما كان راسموسن رئيسا لحكومة الدنمارك، لم يحمل معه اي الة لتسجيل احاديثه وبوتين ولا اي كان".

واضافت المتحدثة: "لكن من الواضح ان راسموسن لطالما اعتبر، كأمين عام للحلف الاطلسي، ان تطوير شراكة استراتيجية مع روسيا اولوية... انه قلق جدا من استمرار روسيا الاضرار بمبادئ هذه الشراكة وبجميع التزاماتها الدولية"، منتقدة محاولة "تحوير الانتباه عن اعمالها غير الشرعية في اوكرانيا".

اخر الأخبار