دحلان :أسرانا البواسل هم صناع المجد والعزة

تابعنا على:   16:27 2014-04-17

أمد/ الامارات : في كل عام من هذا اليوم يحتفل الفلسطنيون بيوم الأسير ، الذي يصادف اليوم 17 نيسان من كل عام تكريماً للأسرى الفلسطينيين.

وبهذه المناسبة ، إحتفل عضو المجلس التشريعي "محمد دحلان" بيوم الأسير - من خلال كلمة له على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" - ، قائلا إن الأسير الفلسطيني هو "أيوب" القضية ، و أسرانا البواسل هم صناع المجد و العزة لشعبهم و أهلهم ، و هم منبع الإبداع و الصلابة ، و مدرسة وطنية غذت القضية الفلسطينية بالشهداء و المفكرين و القادة ، برجال صنعوا الانتفاضة الفلسطينية الاولى ، ثم عادوا ليفجروا الانتفاضة الثانية عام 2000 بعد ان سدت اسرائيل أفاق الحل العادل.

وقال "دحلان" :"في يوم الأسير الفلسطيني أتوجه بتحية إجلال و إكبار الى كل أسرانا البواسل في سجون الاحتلال ، من اصغر شبل أسير الى الأخوة قادة الأسرى في السجون ، أتوجه الى اخي و صديقي القائد مروان البرغوثي لأقول له ان الفجر يلوح في الأفق رغم كل المآسي السياسية التي نعيشها ، كما أنحني امام الرفيق القائد احمد سعادات و أفراد أسرته لتلك الصلابة الوطنية التي لا تلين".

كما أكد "دحلان" أن للكلام المجرد في ملف الأسرى ان يتوقف ، و أصبح لزاماً تبني برنامج وطني متكامل يجعل من ملف الأسرى أولوية عاجلة ، ليس على حساب الوطن و القضية كما يحاول البعض ان يوهمنا ، بل على حساب المحتل و جرائمه ، و ذلك يتطلب:

- تفعيل كل الآليات و الاتفاقات الدولية ذات الصلة بصورة فورية و دون اي تخاذل او إبطاء

- اشتراط تبيض كل السجون الإسرائيلية من كل اسرانا بصورة فورية كشرط لاي اتفاق.

- انهاء التنسيق الأمني ، او على الأقل استبدال الشروط المذلة لذلك التنسيق وجعلها مرتبطة تماماً بملف الأسرى.

اخر الأخبار