التميمي يحذر من ارتكاب إسرائيل مجزرة ضد المصلين في الأقصى تمهيداً لتقسيمه

تابعنا على:   22:09 2014-04-16

أمد / القدس المحتلة :حذر قاضي القضاة الشيخ تيسير رجب التميمي أمين سر الهيئة الإسلامية العليا بالقدس من ارتكاب سلطت الاحتلال الإسرائيلية مجزرة جديدة ضد المصلين المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك لتنفيذ مؤامرة تقسيمه زمانياً ومكانياً بين المسلمين واليهود وإقامة كنيس يهودي في الجهة الغربية من ساحاته على غرار مؤامرتها بتقسيم الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل عقب ارتكابها مجزرة ضد المصلين المسلمين عام 1994م في صلاة فجر يوم الجمعة منتصف شهر رمضان المبارك .

وأكد التميمي في تصريح صحفي، اليوم الاربعاء، أن" الاقتحامات المستمرة من قبل الجماعات اليهودية وقطعان المستوطنين لساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من قوات الاحتلال ، والتحريض المستمر من ساسة إسرائيل وحاخاماتها ضد المصلين والدعوة إلى تهويد مدينة القدس وتهجير أهلها منها والاستيلاء على بيوتهم وأراضيهم وإقامة المستوطنات عليها وانتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك وإقامة كنيس فيه وأداء الصلوات التلمودية في ساحاته والحفريات المستمرة وفتح الأنفاق تحت أساسه لتقويض بنيانه وإقامة الهيكل في مكانه تمثل عدواناً ممنهجاً ضد عقيدة وكرامة وشرف الأمة بكاملها ."

وقال التميمي إن" إطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع وإصابة العشرات من المصلين وحصارهم وفرض القيود المشددة على دخولهم المسجد من قبل قوات الاحتلال اليوم هو مقدمة لهذه المجزرة "، مطالباً الأمة الإسلامية نصرة المرابطين في ساحات المسجد الأقصى المبارك والقيام بواجبها وتحمل مسؤولياتها الدينية والتاريخية في إنقاذ "مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الاحتلال الإسرائيلي الغاشم "، مشيداً بشجاعة المعتكفين في ساحات المسجد الأقصى المبارك وثباتهم في التصدي للمؤامرات التي تحاك ضده .

اخر الأخبار