اعتصام حاشد في بيروت لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

تابعنا على:   20:20 2014-04-16

أمد / بيروت : شارك ممثلو الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية والمؤسسات الاجتماعية، وحشد من مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة، في اعتصام تضامني نظمته الجبهة الديمقراطية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيروت، لمناسبة يوم الاسير الفلسطيني.

وشدد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية اركان بدر على أهمية مؤازرة الاسرى في جميع تحركاتهم، داعيا شعبنا إلى الاضراب عن الطعام يوم غد الخميس بالتزامن مع دعوة الاسرى للإضراب عن الطعام.

وأعتبر ان انضمام فلسطين لاتفاقيات جنيف هي خطوة هامة ويجب متابعتها واستثمارها بشكل جيد وتحريك آليات القانون الدولي لتوفير الحماية القانونية للأسرى.

وأكد أن المدخل لتحصين أوضاع مخيمات شعبنا في لبنان هو بتحسين اوضاعها الاقتصادية والاجتماعية، والعمل على تشكيل لجان شعبية موحدة ولجان امنية فاعلة وقادرة على حماية امن المواطن في المخيمات، مع تأكيد ضرورة التزام الجميع بالمبادرة الفلسطينية الموحدة لحماية المخيمات، وتعزيز العلاقات الفلسطينية – اللبنانية .

ودعا منسق لجنة اصدقاء الاسير يحيى سكاف، الامم المتحدة ومؤسساتها الانسانية وجميع منظمات حقوق الانسان الى ادانة الممارسات الاسرائيلية والوقوف إلى جانب الأسرى الفلسطينيين ومطالبهم العادلة بوقف الممارسات غير الإنسانية.

اعتبر ممثل اللجنة الوطنية للأسرى والمعتقلين نبيل حلاق أن ممارسات الاحتلال ضد الاسرى والمعتقلين خاصة تلك المتعلقة بالتعذيب على مختلف أشكاله وجميع الممارسات اللا إنسانية تشكل كلها جرائم حرب موصوفة ويجب على المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ان تتحمل مسؤولياتها ازاء وقف كل اشكال القمع بحق المعتقلين الفلسطينيين والعرب.

وطالب رئيس الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين احمد طالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر والامم المتحدة وجميع المؤسسات الدولية والإنسانية إلى التدخل المباشر لدى الاحتلال الاسرائيلي لضمان تطبيق اتفاقية جنيف على الأسرى ومعاملتهم كأسرى حرب، والعمل لإجبار إسرائيل على إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين من معتقلاتها خاصة الأطفال منهم.

وسلم وفد من المعتصمين نص مذكرة الى ممثل اللجنة الدولية للصليب الاحمر وائل ياسين، دعت المؤسسات الدولية الى تحمل مسؤولياتها لجهة العمل على إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب من معتقلات الاحتلال الاسرائيلي.

وفي السياق ذاته، عقد منتدى الحوار الفلسطيني – اللبناني، اليوم الأربعاء، في نقابة الصحافة اللبنانية في بيروت لقاء تضامنيا مع الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، بحضور ممثلين عن سفارة فلسطين لدى لبنان ومنظمات المجتمع المدني وحشد إعلامي وسياسي لبناني وفلسطيني .

وأكد نقيب الصحافة اللبنانية محمد البعلبكي، أهمية المنتدى الحواري اللبناني الفلسطيني. وطالب المتحدثون بتدخل دولي وعربي عاجل لوقف الممارسات الاسرائيلية العنصرية بحق شعبنا وأسرانا .