في ذكرى إنطلاق " أمد للإعلام"

تابعنا على:   11:15 2014-04-16

 في الذكرى الثامنة لإنطلاق " أمد للإعلام" نجدد الرسالة ونواصل بالهمة والكلمة ، مشوارنا مع "الأمديين" الذين لم يتركوا الحصان لوحده ، لا لحراسة الفراغ في ميدان التضليل ولا لزراعة الوهم في بيادر النفاق ، بل بقوا معنا ، في مشوار الحقيقة ، رغم العواصف العتيدة ، والتقلبات المجحفة ، ومحاولات الكثيرين ، ترويض المارد ، وتسخير الحصان لطحن الهواء.

فلسطين وشعبها وعاشقيها ومحبيها كانت وكانوا مضمون رسالتنا الى العالم ، وسنبقى لها ولهم ، الى أن نصل بهم ومعهم الى ضفاف الوطن الحر ، ونستريح من غبار المشوار على عتبات قدس الاقداس ، ونبرر لأنفسنا تطريز اسماء الشهداء من قبل ومن بعده ..

ربما نصطحب في ذكرى إنطلاقة " أمد للاعلام" صور وأخبار ومقالات كثيرة ، ونحط في بطن شجر السرو بعض مأثرنا لنروي صحوة الطريق الى الشمال المعتّق بالحنين والاشتياق ، وإن طال بنا الأمد ، نغرس أفراحنا فوق هضاب الجليل الاعلى ، ونزين الكرمل بخالدة الراحل المبدع محمود درويش ..

" على هذه الأرض ما يستحق الحياة على هذه الأرض سيدةُ

الأرض، أم البدايات أم النهايات. كانت تسمى فلسطين. صارتْ

تسمى فلسطين. سيدتي: أستحق، لأنك سيدتي، أستحق الحياة."

وبكل تواضع نجدد الانتماء ونواصل بهمة عشاق الأرض الدرب نحو المبتغى والسامي المرجو ، بكم ومعكم ... وكل ذكرى أمدية وأنتم بخير.

أسرة تحرير أمد للاعلام

اخر الأخبار