إسرائيل: إدانتنا لسياسة روسيا في أوكرانيا سيضر بأمننا

تابعنا على:   16:02 2014-04-15

أمد / تل أبيب : بعد الانتقادات الأمريكية لموقف إسرائيل من أزمة القرم وامتناعها عن الوقوف بشكل واضح إلى جانب الولايات المتحدة، سلطت صحيفة هآرتس على موقعها الالكتروني الضوء على القضية، مشيرة إلى أن "إسرائيل" تنظر إلى أن معاداة روسيا يمكن أن يضر بالأمن الإسرائيلي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله "إن إسرائيل أوضحت للولايات المتحدة خلال  اجتماعات عقدت في الأسبوعين الأخيرين أن وقوفها العلني ضد روسيا في أزمة القرم من شأنه أن يلحق أضراراً بالمصالح الأمنية الإسرائيلية".

وأوضح المسؤول أن روسيا لديها تأثير كبير على عدد من دول المنطقة لا سيما سوريا وإيران، وأن أي مواجهة مع روسيا قد  تلحق ضرراً بأمن إسرائيل.

وأعرب مسؤولون أمريكيون أمس الاثنين عن غضبهم من سياسة "عدم الانحياز" التي تتخذها إسرائيل إزاء الأزمة الأوكرانية، كما أعربوا عن خيبة أملهم من امتناع إسرائيل عن دعم الموقف الأمريكي في الصراع مع روسيا.

وقال مسؤول أمريكي إن أحد أسباب غضب البيت الأبيض هو تغيب إسرائيل عن جلسة  الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت قبل أسبوعين للتصويت على قرار يدين روسيا، وامتناع رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو" ووزير الخارجية "أفيغدور ليبرمان" عن دعم الموقف الأمريكي  بشكل علني في الأزمة.

وأضاف المسؤول إن "ما زاد الطين بلة" هو موقف "ليبرمان" الذي وازى بين علاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة بعلاقاتها مع روسيا في حديثه للقناة التاسعة: "لدينا علاقات وثيقة مع الأمريكيين والروس، وتجاربنا إيجابية مع الجانبين", ويضيف أنا لا أفهم وجهة النظر التي تدعو إسرائيل إلى الانجرار إلى داخل هذا المستنقع.

وقالت "هآرتس" إن إسرائيل واقعة في مأزق سياسي فيما يتعلق الأزمة الاكرانية، وهي عالقة بين تحالفها مع الولايات المتحدة، وبين الخشية من ردود فعل روسية  تضر بالمصالح الإسرائيلية.

اخر الأخبار