وزارة الأسرى: الأسرى المرضى يتعرضون لأوضاع صحية صعبة

تابعنا على:   15:41 2014-04-15

أمد / رام الله : قال محامو وزارة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسرى المرضى يتعرضون لأوضاع صحية صعبة؛ بسبب الإهمال الطبي المتعمد بحقهم.

وأوضحوا في بيان صحفي صدر عن الوزارة اليوم الثلاثاء، أن الحالة الصحية للأسير قيس بدوان ( 27 عاما) سيئة جدا، بسبب معاناته من كسر بالجمجمة قبل اعتقاله، نتيجة سقوطه على رأسه، ووضعه ازداد صعوبة بعد ذلك، ويشعر بآلام شديدة في الرأس وعدم اتزان.

وأفاد محاميه أن بدوان المحكوم 4 سنوات ونصف مقاطع عيادة السجن، بسبب عدم وجود علاجات له وعدم اهتمام حيث لا يقدم له سوى المسكنات، ويوجد في رأسه بلاتين نتيجة الإصابة وهو ما يزيد من حدة آلامه، ويقبع في سجن النقب.

وحول الوضع الصحي للأسير سمير الأمير( 32 عاما) المحكوم 19 عاما، ويقبع بسجن النقب أيضا، قال محاميه: إنه يعاني من وجود كتلة دهنية في الفخذ الأيمن، والتي أصبحت كبيرة وتسبب له الآلام، وهو لا يتلقى العلاج، وينتظر النقل إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية، عدا عن معاناته من حصوة بالكلية اليسرى، ولا يأخذ سوى المسكنات.

وأفادت محامية الأسير بشار كتانة، الموقوف في سجن مجدو، بأنه يعاني من مرض نفسي، حيت تم إحضاره لزيارة المحامية مكبل اليدين والقدمين، ووضعه النفسي صعب، لأنه مكث فترة طويلة بالعزل، ما زاد من حالته النفسية سوءاً، وهو بحاجة إلى عناية صحية.

وبشأن الأسير سامي عسلية (21 عاما)، أوضحت محاميته أنه يعاني من أعراض نفسية، بسبب تعرضه للضرب على يد حراس سجن "بئر السبع"، ولمكوثه بالعزل الانفرادي 6 شهور.

وقالت:" لا يسيطر على أعصابه، ولا يأخذ أدوية سوى المسكنات، ويقضي كافة يومه نائماً، بسبب الأدوية، ويمر في حالة اكتئاب شديد، ولا يتحدث مع أي شخص".

وقال محامي الأسير عماد عبد الله شقير( 42عاما) المحكوم بالمؤبد، ويقبع في سجن "ريمون"، إنه يعاني من حالة نفسية صعبة، بسبب القمع المتواصل في السجون، حيث أصيب بنوبات عصبية، وأحلام مزعجة، ولا يستطيع النوم لأكثر من ساعتين، ويبقى طوال الليل مستيقظاً، بالرغم من المسكنات والمنومات التي يأخذها.

وقال:"وضعه الصحي لم يتحسن، بل يزداد سوءا، وأصبح مدمنا على المهدئات، ويشعر أن جسمه دائماً مخدر".

 

اخر الأخبار