اللواء ضميري: المرحلة القادمة صعبة ولن تشكل خطرا على وجودنا

تابعنا على:   12:17 2014-04-15

أمد/ اريحا: قال اللواء ضميري عدنان المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية ان المرحلة القادمة ستكون صعبة اقتصاديا وميدانيا بسبب سياسة حكومة الاحتلال التي تحاول التخفيف من تأثير قرارات القيادة الاخيرة عليها، لكنها لن تشكل خطرا على وجودنا بعد ان اصبحت فلسطين حاضرة على الخارطة السياسية والدولية، وان الاحتلال يتمترس وراء شريعة القوة لمواجهة شرعية الحق الفلسطيني.

جاءت اقوال اللواء ضميري اليوم خلال جولة له في مدينة اريحا على رأس وفد من هيئة التوجيه السياسي والوطني شملت جامعة الاستقلال ومدرسة تراسنطة واقليم حركة فتح تم خلالها بحث سبل تعزيز التعاون المشترك.

واضاف ان الاسرائيليين يتمترسون وراء شريعة القوة لمواجهة القانون الذي يمثل شرعية الحق التي كرسها الانضمام الى المنظمات الدولية ذات الطابع القانوني باعطاء فلسطين صفة دولة تحت الاحتلال وليس اراض متنازع عليها بتأييد 178 دولة في العالم، وهذا ما اثر ايجابيا على الموقف الاوروبي من الصراع والذي اصبح متقدما على مواقف العديد من الدول العربية، واحدث بعض التغيير في موقف الادارة الامريكية.

وقال ان القيادة الفلسطينية اثبتت للجميع انها قيادة مؤتمنة على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وقال ان المنظمات الدولية التي توجهنا للانضام اليها تكرس السيادة والحماية لفلسطين ضد العدوان والاحتلال وممارساته.

واضاف ان لكل موقف صحيح للقيادة الفلسطينية هناك ثمن، وان مهاجمة العدو للقيادة والشعب الفلسطيني يعني اننا نسير بالاتجاه الصحيح لتحقيق مصالح شعبنا لان المصالح بين الاعداء متناقضة دائما، وان هذه المرحلة هي الاكثر تصادما بين مصالحنا ومصالح الاحتلال بعد ان استطاع الرئيس محمود عباس نقل الحالة الفلسطينية من الحالة السياسية الى الحالة القانونية التي يخشى الاسرائيليون الوصول اليها منذ زمن بعيد.

ففي جامعة الاستقلال التقى اللواء ضميري الدكتور عبدالناصر القدومي رئيس الجامعة، بحضور الدكتور نايف جرار تائب رئيس الجامعة، واللواء يونس العاص نائب رئيس الجامعة للشؤون العسكرية واللواء جمعة حمدالله رئيس الدائرة العسكرية والدكتور كمال سلامة مدير دائرة الرقابة بالجامعة، وبحث معهم سبل تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجامعة وهيئة التوجيه السياسي والوطني، واكدا الجانبان على اهمية تحديد آليات العمل المشترك في البرنامج الاكاديمي والنشاطات الاكاديمية التكميلية.

وخلال زيارته مدرسة تراسنطة في اريحا، قدم اللواء ضميري وجهاد ابو العسل امين سر اقليم حركة فتح في المحافظة التهاني للاب ماريو حنتشيتي كاهن رعية اللاتين ومدير المدرسة التهاني بحلول عيد الفصح المجيد لدى الطوائف المسيحية، وتمنى اللواء ضميري ان يعم الامن والسلام على ارض فلسطين مهد الديانات السماوية مؤكدا ان المجتمع الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه كرس معاني التآخي والوحدة عبر التاريخ.

واشاد اللواء ضميري بدور ادارة المدرسة في رعاية طلبة المدرسة المسلمين والمسيحيين، وتعاونها مع هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة اريحا لتنفيذ برامج التوجيه الوطني لدى طلبتها، وقدم اللواء ضميري درعا تقديرية وميدالية التوجيه السياسي للاب حتشيتي ومجموعة من اصدارات التوجيه السياسي لمكتبة المدرسة.

من جانبه شكر الاب حتشيتي اللواء ضميري ووفد التوجيه السياسي على زيارته وثمن دور التوجيه السياسي ورسالته الوطنية، وقال ان كل انسان يزين اسمه بالاخوة والمحبة والانتماء للارض والشهادة التي لم تعد بالدم فقط بل بالثبات والصبر والتحمل والتشبث بالارض، وقال اننا حراس الارض المقدسة وابناؤها.

واستقبل العقيد جهاد ابو العسل امين سر اقليم حركة فتح في اريحا اللواء ضميري والوفد المرافق، واكد على اهمية التعاون المشترك بين لجنة الاقليم ومفوضية التوجيه السياسي في المحافظة. وقال ابو العسل ان شعبنا لم يكن قريبا من الاستقلال ونيل حقوقه الوطنية كما هو في هذه المرحلة، وعلى شعبنا الالتفاف حول القيادة الفلسطينية ودعمها وعدم الانجرار وراء الدعاية الهدامة.  

يذكر ان وفد التوجيه السياسي ضم كلا العقيد عصام عوكل مساعد المفوض السياسي العام للشؤون الادارية المالية، وصدقي الحسن مدير عام مكتب اللواء، والمقدم اياد خليل المفوض السياسي لمحافظة اريحا، وعمار عامر مدير العلاقات العامة في الهيئة، وعبدالكريم ابو عرقوب مدير مكتب اعلام المفوض السياسي العام، وكادر من ادارات التوجيه السياسي ومفوضية محافظة اريحا.