الشعبية : تحقيق المصالحة يكون من خلال حوار وطني شامل

تابعنا على:   01:49 2014-04-15

رباح مهنا

أمد/ غزة : اعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رباح مهنا ، ان زيارة وفد المصالحة الخماسي الى قطاع غزة "يمكن ان تكون خطوة ايجابية اذا تولدت ارادة حقيقية لدي طرفي الانقسام حركتي (فتح وحماس ) لإتمام المصالحة".

وكشف مهنا، ان الجبهة الشعبية عقدت لقاء مع حركة حماس الاسبوع الماضي بغزة بجانب قوى فلسطينية اخرى ، وناقشت زيارة وفد المصالحة والخطوات التي يجب ان تتخذ ، واكد ان" الجبهة وحماس اتفقتا على ان تنفيذ المصالحة يكون من خلال حوار وطني شامل وهذا يتفق ايضا مع ما قاله الرئيس الفلسطيني ابو مازن في خطابه مؤخرا ".

واوضح مهنا في تصريح له مساء الاثنين "، ان وجهة نظر الجبهة الشعبية لتحقيق المصالحة ان تكون من خلال "تفعيل الاطار القيادي المؤقت ليصبح مرجعية وطنية ، واجراء انتخابات مجلس وطني وتنفيذ اتفاق القاهرة للمصالحة ، بتشكيل حكومة توافق وطني واجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ".

وتساءل مهنا هل تتوفر الارادة الحقيقية لحركتي (فتح وحماس) لتحقيق هذه الخطوات ؟ (..) "حتى الان الشواهد تدل على ان هذه الارادة لم تتولد ، نسعى ونأمل ان تكون هذه المرة حقيقية ".

وقال " من المرجح ان تبدأ زيارة وفد المصالحة لدي وصوله الى غزة ، بعقد لقاء شامل مع كافة الفصائل الوطنية ، ومن ثم تبدأ لقاءات ثنائية ورباعية بين الفصائل ".

يذكر قيادة منظمة التحرير الفلسطينية اتخذت قرارا بتشكيل وفد قيادي من خمسة أعضاء للتوجه إلى قطاع غزة والاتصال مع حركة حماس من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة.

ويضم الوفد كلا من: عزام الاحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية ، مصطفى البرغوثي امين عام المبادرة الوطنية، بسام الصالحي امين عام حزب الشعب، جميل شحادة امين عام جبهة التحرير العربية، منيب المصري رئيس المنتدى الوطني.

اخر الأخبار