اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تصدر بيان غزة حول الابتزاز الأمريكي لاستمرار دعم الاونروا

تابعنا على:   19:30 2018-01-31

أمد/ غزة: اصدرت اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ ، اليوم الأربعاء، بيانا حول الابتزاز الأمريكي لاستمرار دعم الاونروا.

نص البيان كالتالي: 

بيان صادر
عن اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ – محافظة غزة
حول الابتزاز الأمريكي لاستمرار دعم الاونروا

يا جماهير شعبنا الصامد المناضل...
إن القرارات الأمريكية الصهيونية الشرسة التي استهدفت القدس عاصمة فلسطين الأبدية بإزاحتها عن طاولة المفاوضات واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني, واستهدفت أيضا حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وأوطانهم من خلال استهداف الاونروا بوصفها شاهدا حياً على نكبة الشعب الفلسطيني, بوصفهما جوهر القضية وأساس الثوابت الفلسطينية لهو اعتداء سافر على الثوابت الوطنية الفلسطينية المقدسة التي وضعها شعبنا نصب عينيه في مشروعه الوطني التحرري. 
يا جماهير شعبنا الصامدة...
إن الحديث الدائم عن العجز في موازنة الاونروا وما يترتب على ذلك من تقليص للخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين, يعود لأسباب سياسية وليست مالية تهدف لتصفية وكالة الغوث الدولية الشاهد الدولي الوحيد على النكبة الفلسطينية.
وانطلاقاً من ذلك فإننا في اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ نؤكد رفضنا لقرارات الإدارة الأمريكية الموجهة توجيهاً صهيونياً بتقليص المساهمات المالية الأمريكية الداعمة لميزانية وكالة الغوث, والتي اشترطت لاستمرارها تغيير المناهج ومسح الذاكرة الفلسطينية المرتبطة بالقضايا الوطنية الكبرى وعلى رأسها القدس وحق العودة ومنع هذه المساعدات عن أهلنا من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا. 
كما نؤكد على التمسك باستمرارية عمل الوكالة حسب قوانين الدول المضيفة ودون تدخل في طبيعة الوظيفة التي أنشئت من أجلها وهي غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية, وكذلك عدم الخضوع للضغوطات الأمريكية التي تهدف لوقف خدمات الوكالة وحرمان اللاجئين منها لأن ذلك سيفضي إلى كارثة إنسانية تُوتِّر الأوضاع في المنطقة بأكملها وتؤهلها للانفجار.
إننا في اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ نقدر دور الأمم المتحدة وإدارة وكالة الغوث في التواصل مع لمجتمع الدولي لحشد الدعم الكافي وغير المشروط للاجئين الفلسطينيين أينما وجدوا وتوفير كافة الخدمات وأشكال الدعم لهم من خلال توفير تمويل ثابت ودائم لاحتياجاتهم. 
كما ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته في مواجهة التحديات التي تطال القضية الفلسطينية ووكالة الغوث بما يضمن الحفاظ على صفتها الدولية وعدم تعريبها.
ونؤكد على الدور البناء لوسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والدولية الحرة في تبني قضايا الشعب الفلسطيني وإيصالها للرأي العام العالمي الحر لدعمها.
وأخيراً نطالب أبناء شعبنا وقيادتنا بتوحيد الصف وبذل الجهود لتجاوز هذا المنعطف الخطير في تاريخ القضية الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه التحديات والمؤامرات الصهيونية الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الوطنية الفلسطينية.

عاشت فلسطين موحدة بعاصمتها القدس الأبدية
عاشت نضالات شعبنا وانتفاضته الباسلة
الحرية للأسرى .. المجد للشهداء



اللجنة الشعبية للاجئين 
بمخيم الشاطئ
31/1/2018

اخر الأخبار