تيسير خالد: خطة السلام الأميركية صفقة تعيسة وبضاعة فاسدة لا مكان لها على جدول الاعمال الفلسطيني

تابعنا على:   13:05 2018-01-30

أمد / نابلس: وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي خطة السلام الاميركية بانها صفقة تعيسة وبضاعة أميركية فاسدة

جاء ذلك تعقيبا على ما نشرته صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، حول بعض التفاصيل عن " صفقة العصر " الاميركية ، والتي عرضها مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنير على وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان ، نقلا عن مصدر شارك في الاجتماع في الـ17 ديسمبر 2017، وأوضح أن الخطة تقضي في المرحلة الأولى بالاعتراف بدولة فلسطينية عاصمتها "أبو ديس"، تشمل قطاع غزة ونسبة 38 بالمئة من الضفة الغربية ، وأن ماكرون أرسل نائب مستشاره الدبلوماسي إلى رام الله في لمعرفة موقف الفلسطينيين.

وأضاف بأنه في المرحلة الثانية تبدأ مفاوضات وفقا لذات المصدر الفرنسي بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية حول قضايا الحدود النهائية، ومصير مئات المستوطنات في المنطقة "ج"، والتي تغطي 60٪ من أراضي الضفة الغربية . هذا الى جانب التواجد العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية وقضية اللاجئين ، الأمر الذي يعني تسليما كاملا بالشروط الاسرائيلية للتسوية السياسية للصراع ومقدمة لتصفية القضية الفلسطينية .

وختم تيسير خالد مدونته بالقول : عندما تكون هذه هي الملامح الرئيسية لخطة السلام الآميركية وعندما يتم رفع القدس عن أجندة أي مفاوضات مستقبلية ، فيجب أن تصل الرسالة واضحة الى الادارة الاميركية برفض الخطة باعتبارها صفقة تعيسة وبضاعة فاسدة ليس لها مكان على جدول الأعمال الفلسطيني.

اخر الأخبار