د. المالكي يلتقي الأربعاء القادم أمين عام منظمة التعاون الإسلامي لبحث التصعيد الاسرائيلي ضد الأقصى

تابعنا على:   15:50 2014-04-14

أمد / يتوجه وزير الخارجية د. رياض المالكي يوم الأربعاء الموافق 16/4/2014 إلى جدة للقاء معالي د. إياد مدني، أمين عام منظمة التعاون الاسلامي، ويكتسي اللقاء أهمية كبيرة خاصةً في هذا الوقت الدقيق والحساس الذي تمر به القضية الفلسطينية، حيث سيضع الوزير د. المالكي معالي الأمين العام للمنظمة في صورة المستجدات والتطورات الخاصة بالمفاوضات، وسيبحث معه عدد من القضايا الأساسية أهمها:

1)  التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني عامة، وضد المسجد الأقصى بشكل خاص، والتطورات الأخيرة في هذا التصعيد الهادف إلى تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، والحث على اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية الأقصى سواء على مستوى المنظمة أو على مستوى الدول الأعضاء.

2)  المطالبة بتفعيل شبكة الأمان المالية الاسلامية، خاصةً في هذه الظروف التي تصعد بها الحكومة الاسرائيلية من عقوباتها الاقتصادية الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، في محاولة لإضعاف الموقف السياسي الفلسطيني.

3)  متابعة مجموعة القرارات الاسلامية التي اعتمدت في الاجتماعات الأخيرة، خاصةً الاجتماع الوزاري الذي عقد في كوناكري، وأهمية وضع الآليات اللازمة لتنفيذها.

4)  بحث أهمية تشكيل وفد وزاري إسلامي للتحرك في عدد من العواصم المؤثرة، وأهمية تشكيل مجموعة الحكماء في المنظمة من أجل التحرك العاجل لنصرة القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى المبارك.

هذا بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الخطوات والقرارات المطلوبة حالياً في ضوء التصعيد الإسرائيلي المستمر والمتواصل، وفي ضوء السكوت العربي والاسلامي والدولي، الذي تقرأه إسرائيل كعنصر غياب يشجعها على التمادي في إجراءاتها العدوانية.