اعلاميات الجنوب يطلق حملة #الجهاز_مش_للنقل

تابعنا على:   23:37 2018-01-29

أمد/ رفح: أطلق فريق الجنوب الاجتماعي التابع  لملتقى اعلاميات الجنوب بالشراكة مع ديوان رفح حملة، مساء يوم الجمعة الماضي، بعنوان #الجهاز_مش_للنقل،  تنديداً بالقرار الصادر من وزارة الصحة الفلسطينية  بنقل جهاز فحص الغازات في الدم للأطفال الخدّج، الذي جاء بتبرع كريم من اليونيسف الدولية قبل حولي قرابة الشهر، للمستشفى الإماراتي بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة.

 علماً بأن الجهاز  يعمل على اختبار فحص درجة الحموضة في الدم، والضغط الجزئي للأكسجين، وثاني أوكسيد الكربون في الدم الشرياني- أي الدم الذي يجري في شرايين الجسم- مما يُعطي فكرة عن قدرة الرئتين على ادخال الأكسجين للجسم وافراز ثاني أوكسيد الكربون.

 وطالب النشطاء وزارة الصحة بالعزوف عن قرارها، كما وجددوا مطالبتهم ونداءهم الذي أطلقوه بعد العدوان الأخير على قطاع غزة  عام 2014، وقتما عاني عشرات المصابين من عدم تلقيهم العلاج اللازم، بسبب نقص الإمكانيات الصحية والعلاجية في مستشفى أبو يوسف النجار، الذي تم اخلاءها بسبب عدم توفر الإمكانيات، مما اضطروا لنقل الجرحى إلى محافظات أخرى.

 هذا وثمن الملتقى وفريق الجنوب الاجتماعي، جهود جميع النشطاء والإعلامين والصحفيين الذين طالبوا بعدم نقل الجهاز خارج محافظة رفح، بالإضافة إلى تثمين دور وزارة الصحة التي استجابت للحملة وعزفت عن قرارها بعد يومين من إطلاق الحملة، وأيضا استجابة لطلبات واحتياجات المستشفى الإماراتي برفح للجهاز.

اخر الأخبار