زعبي: القانون البولندي "خطير" والفصل بين الجريمة والمجرم "انتصار"

تابعنا على:   17:52 2018-01-28

أمد/ تل أبيب: قالت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة بالكنيست الإسرائيلي حنين زعبي اليوم الأحد، أن "القانون البولندي القاضي بإنكار المسؤولية الأخلاقية عن مقتل ملايين اليهود في المحرقة هو قانون خطير حيث الفصل بين الجريمة والمجرم، هو بمثابة الانتصار المتجدد للشر".

وأضافت زعبي، أن "ذلك يرسل رسالة خطيرة للأجيال القادمة، حيث لا معنى للتضامن مع الضحية، عندما لا نأخذ موقفا حازما وواضحا ضد من تسبب في مأساتها.

وأوضحت، أنّ الذي يستغل المحرقة ويستعملها استعمالا أداتيا ألاّ يستغرب من إنكارها، ومن ينكر جرائمه صد الآخرين عليه ألا يستغرب من هذا القانون. هذا القانون هو الصيغة البولندية لقانون النكبة".

وأشارت إلى ، أن "الطريق الأخلاقية للاعتراف الحقيقي بالمحرقة، تكمن في وقف الاستغلال الإسرائيلي الرخيص لها، والتعامل معها كإحدى تجليات الشر الإنساني والصمت على الشر على حدّ سواء. والجرائم المتمثّلة بالقتل والملاحقة والتنكيل، هي جرائم بعض النظر عن مرتكبها وعن ضحيتها".

اخر الأخبار