في تغيير كبير لموقفها..تركيا تكشف عن قنوات اتصالاتها مع بشار الأسد..لا يمكن تجاهله

تابعنا على:   00:22 2018-01-28

أمد/ اسطنبول: أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الجمعة، أن وفد الحكومة السورية سيشارك في مؤتمر الحوار السوري في سوتشي يومي الـ29 والـ30 يناير الجاري، بحسبما أفادت صحيفة "زمان" التركية.

وجاءت تصريحات يلدريم ردا على سؤال أحد الصحفيين خلال مشاركته في منتدى "بي أغلو في" في مدينة إسطنبول حول عملية عفرين العسكرية وآخر التطورات في الملف السوري، ووجه الصحفي سؤاله ليلدريم قائلا: "ما هي الشروط المبدئية لعقد مباحثات مباشرة مع الأسد؟ هل هناك إمكانية لذلك؟"، وأجاب رئيس الوزراء التركي: "ليس لدينا اتصال مباشر مع نظام الأسد، ولكن كان هناك اتصال مع النظام قبيل انطلاق عملية عفرين عن طريق روسيا".

وأضاف: "هناك أمر لا يمكن تجاهله وهو أن البحث عن حل للأزمة السورية بتجاهل الأسد يتسبب في استمرار الفوضى في سوريا لسنوات"، مؤكدا أن الحكومة السورية ستكون طرفا في الحل، وكذلك ستشارك جميع الجماعات والتيارات النشطة على الساحة السورية.

وعرج يلدريم قائلا: "ولكن نحن نعترض على مشاركة تنظيم ما يسمى بـ"وحدات حماية الشعب الكردية" الذي حمل السلاح ويهدد الأمن واستقرار تركيا.

وتعتبر تركيا عناصر "وحدات حماية الشعب الكردية" تنظيما إرهابيا وامتدادا لـ"حزب العمال الكردستاني" في سوريا.

وأشار يلدريم في سياق حديثه إلى أن "عملية درع الفرات" نظمت من أجل قطع الطريق أمام أي محاولات لتقسيم سوريا وللحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

جدير بالذكر أن تركيا بدأت السبت الماضي عملية عسكرية سمتها "غصن الزيتون" بهدف إرساء الأمن والاستقرار على حدودها ومنطقة عفرين، والقضاء على وحدات "حماية الشعب الكردية" و"داعش" شمالي سوريا.

اخر الأخبار