هيئة العمل التعاوني ومنظمة "الفاو" تبحثان سبل التعاون لدعم الجمعيات التعاونية الزراعية

تابعنا على:   15:45 2018-01-25

أمد / رام الله: بحث رئيس هيئة العمل التعاوني يوسف الترك، اليوم، مع د. عزام عيسه مدير البرامج في منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" والوفد المرافق له سبل التعاون والتنسيق لدعم الجمعيات التعاونية الزراعية العاملة في فلسطين، وضبط التمويل القادم إليها من أجل النهوض بواقع هذه الجمعيات لتحقيق التنمية في القطاع الزراعي.

جاء ذلك بحضور نزيه عرمان القائم بأعمال مدير الإدارة العامة للتعاون، و م. بشار صوافطة قائم بأعمال دائرة الإرشاد وتنظيم العمل التعاوني، في مقر الوزارة.

وقال الترك أن تأسيس الهيئة يشكل انطلاقة جديدة لتطوير العمل في القطاع التعاوني، سيما أنه لا يزال "هشا"، مؤكدا على ضرورة تغيير ثقافة العمل التعاوني لدى المجتمع الفلسطيني بالإضافة إلى التركيز على إنشاء جمعيات تعاونية إنتاجية تخدم شريحة كبيرة من المواطنين وتسهم في الحدّ من معدلات البطالة المرتفعة.

وشكر الترك منظمة "الفاو" على تفهمها لواقع القطاع التعاوني الزراعي الفلسطيني ومساندتها له للقيام بمسؤولياته والنهوض بدوره في عملية التنمية. 

من جهته، قال عيسه إن المنظمة تعمل على دعم اتحاد الجمعيات التعاونية الزراعية الفلسطينية من خلال مشروعين، هما المشروع الكندي، والمشروع متعدد المانحين، مشيرا إلى أنه سيتم اختيار 40 جمعية وفق معايير معينة من حيث عدد الأعضاء ونوع العمل الزراعي المنتج، ومدى مراعاة هذه الجمعيات لأوضاعها القانونية.

 وأشار عيسه إلى أن طبيعة الدعم لهذه الجمعيات يكمن في تحسين وتطوير الثقافة التعاونية، ودعم بناء القدرات الفردية والإنتاجية لصغار المزارعين وفق أطر مهنية لتحقيق الربح المادي وليس الاعتماد فقط على المساعدات، بهدف تشغيل أكبر عدد ممكن من العاطلين عن العمل سيما لدى شرائح الشباب والنساء في الأغوار والمناطق المهمشة.

 

اخر الأخبار