السفير عبد الهادي يلتقي الامين العام لاتحاد المعلمين العرب

تابعنا على:   17:01 2018-01-24

أمد / دمشق: استقبل السفير انور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب السيد هشام نمر مكحل في مقر الدائرة السياسية بدمشق.

وقد تناول اللقاء بحث عدد من القضايا وعلى رأسها قضايا المعلمين العرب، وعلى الأخص معاناة الطلاب والمعلمين الفلسطينيين من الاحتلال الإسرائيلي ، خاصة في ظل السياسية الإجرامية لقوات الاحتلال.

حيث وضع عبد الهادي الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب بصورة جهود الرئيس محمود عباس لمواجهة قرار ترامب المخطئ حول القدس ورفضه لأي ضغوطات وإملاءات من أحد متمسكاً بالحق الفلسطيني بالقدس عاصمة لدولة  فلسطين .

وأيضاً قدم عبد الهادي شرحاً عن نتائج اجتماعات المجلس المركزي التي ستكون برنامج المرحلة المقبلة لمنظمة التحرير الفلسطينية لمواجهة الانحياز الأمريكي الذي كشف عن وجهه الحقيقي بمشاركته للاحتلال بكافة جرائمه .

كما وضعه بصورة معاناة الطلاب والمعلمين الفلسطينيين من قوات الاحتلال التي تعمل على وضع عقبات أمام المعلم والطالب لأنها تخاف من العلم الذي يبدع به الفلسطيني رغم معاناته لأنه  سلاح مهم لمواجهة الإحتلال .

وأخيراً طالب عبد الهادي كافة الاتحادات الشعبية والنقابات القومية لاتخاذ خطوات فعالة تكون رداً على قرار الإدارة الأمريكية اتجاه القدس ، من خلال توحيد جهود كل المنظمات والنقابات القومية والعربية في إعلان يوم عمل لصالح أهلنا بالقدس رداً على قرار ترامب بوقف المساعدات للإنروا.

من جانبه ثمن الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب جهود الرئيس محمود عباس ومواقفه لإفشال قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ، مؤكداً على أهمية القرارات التي اتخذها المجلس المركزي الفلسطيني. 

وأن المنظمات القومية والعربية ستعمل على عقد مؤتمر لكافة الاتحادات الشعبية والنقابات العربية من أجل دعم الشعب الفلسطيني وتعزيز المقاطعة العربية للكيان الصهيوني ويكون الملتقى تحت عنوان " كيف نحمي القدس " ، مرحباً بفكرة تخصيص يوم عمل لصالح القدس واعداً العمل عليها.

 

 

اخر الأخبار