كيف تختارين النظارة الطبية؟

تابعنا على:   21:30 2018-01-23

أمد/ لم تعد النظارة الطبية مجرد وسيلة ‫لتصحيح الإبصار، بل أصبحت أيضا قطعة إكسسوار تضفي لمسة أناقة وجاذبية ‫على المظهر، ولتحقيق هذا التأثير ينبغي اختيار النظارة تبعا لشكل الوجه ‫ولون البشرة والشعر وسمات الشخصية.

وقالت عضو جمعية "الرؤية الجيدة" الألمانية كيرستين كروشينسكي إن شكل الوجه يحدد الطراز المناسب، موضحة أن الوجه الطويل يناسبه الشكل ذو ‫إطار غني بالتباين، الذي يعمل على تقسيم الوجه بصريا، وبالتالي يجعله ‫يبدو أقصر.

وبالنسبة للوجه القصير، فمن الأفضل اختيار شكل ذي إطار فاتح اللون ‫وبتصميم لا يُقسّم الوجه بصريا. أما الوجه البيضاوي، فيناسبه أي طراز.

وأضافت كروشينسكي أنه يمكن أيضا إخفاء بعض العيوب الجمالية من خلال ‫النظارة المناسبة؛ فالمرأة التي تكون حواجبها نحيلة أو مائلة، يناسبها ‫طراز ذو إطار فاتح اللون من أعلى وداكن من أسفل.

ومَن تعاني من هالات سوداء تحت عينيها، يمكنها إخفاء هذه الهالات من ‫خلال نظارة ذات إطار داكن اللون.

أما المرأة المتقدمة في العمر، فيمكنها ‫اختيار طراز عين القطة (Cat Eye)؛ حيث يتميز هذا الشكل -بفضل تصميمه ‫على غرار عيون القطة- بتأثير شد للعين، التي عادة تكون مترهلة في ‫الكِبر.

وفي بعض الأحيان تتسبب النظارة في تأثيرات سلبية، التي يمكن مواجهتها ‫من خلال حيل المكياج؛ فعلى سبيل المثال تبدو العين أصغر حجما مع ‫العدسات التي ترتديها المرأة المصابة بقِصر النظر.

وللتغلب على ‫هذه المشكلة تنصح كروشينسكي بتطبيق ظلال جفون فاتحة اللون على الجفن ‫المتحرك وكذلك كحل فاتح اللون، فبذلك تبدو العين أكبر ‫حجما.

أما العدسات التي لطول البصر (مد البصر) فتجعل العين تظهر أكبر حجما. وهنا تنصح كروشينسكي ‫بتطبيق ظلال جفون داكنة ومطفأة، كي تبدو العين أصغر حجما.

ومن ناحية أخرى، أشارت مستشارة المظهر وخبيرة الألوان آنيتا بوتنر إلى ‫أهمية اختيار لون النظارة بما يتماشى مع لون البشرة والشعر والعين، ‫موضحة أن من لديها شعر أشقر أو أبيض أو رمادي فاتح وعيون زرقاء وشعر ‫فاتح لا تناسبها نظارة ضخمة وسوداء مثلا.

وبشكل عام، أكدت بوتنر ضرورة اختيار النظارة الطبية تبعا لسمات ‫الشخصية، موضحة أن الشخصية المنطلقة والمتحررة يمكنها اللعب على وتر ‫التباين، في حين أن الشخصية الهادئة والرصينة تناسبها الموديلات التي ‫تتحلى بالبساطة والرقة.

ومن ناحية أخرى، أشار مختص البصريات الألماني توماس تروكينبرود إلى أن ‫العدسات والإطارات الكبيرة تتربع على عرش موضة النظارات الطبية في 2018، ‫مشيرا إلى أنه إلى جانب الموديلات الشفافة تلقى الموديلات الرقيقة ذات ‫المظهر المعدني رواجا كبيرا هذا العام أيضا.

وتشهد موضة النظارات الطبية عودة قوية لنظارات الطيّارين (Aviator)، التي لاقت انتشارا واسعا في السبعينيات.

اخر الأخبار