الشرطة الاسرائيلية تنهي تحقيقًا موسعًا ضد التجمع الديمقراطي

تابعنا على:   17:43 2018-01-23

أمد/ تل أبيب: أنهت الشرطة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء تحقيقًا موسعًا استهدف التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة العربية المشتركة، وذلك في شبهات تتصل بالإدارة المالية للحملات الانتخابية.

وتبين من ادعاءات الشرطة مع انتهاء التحقيقات أن قيادة التجمع هي المستهدفة في هذه الحملة، حيث ادعت أن لديها أدلة ضد كبار المسؤولين في الحزب، وخاصة نواب التجمع في الكنيست.

وكان أوكل التحقيق للوحدة "لاهاف 433" التابعة للشرطة الاسرائيلية ، وبمتابعة الدائرة الاقتصادية في النيابة العامة، وتركز حول التقارير التي قدمها التجمع إلى مراقب الدولة بشأن الإدارة المالية لانتخابات الكنيست عام 2013، وانتخابات عام 2015.

وقالت الشرطة إنه تم تحويل ملف التحقيق إلى النيابة العامة كي تطلع عليه، وتتخذ قرارها.

ورفض التجمع في بيان صادر عنه جميع الشبهات بشأن ما يسمى بالفساد المالي من قبل قيادة التجمع وكوادره، حيث يعتبر التجمع هذه الخطوة تصعيدا خطيرًا في الملاحقة السياسية لقيادة المجتمع العربي الفلسطيني في الداخل، واستمرارًا لحملة التحريض التي يقوم بها سياسيون إسرائيليون ضد الأحزاب العربية.

اخر الأخبار