ماذا سينتظر الفلسطينيون إذا ما نفذت قرارات المركزي؟

تابعنا على:   20:56 2018-01-22

عطا الله شاهين

بعد أن اتخذ المجلس المركزي الفلسطيني في نهاية اجتماعاته، التي عقدت في رام الله على مدار يومين متتاليين من توصيات أجمعت عليها الفصائل الفلسطينية المشاركة في اجتماعات المركزي للتنفيذ، لكن يطرح سؤال ماذا سيحدث على الأرض إذا ما تم تطبيقها على الأرض؟ هل ستقدم إسرائيل على اجتياح الأراضي الفلسطينية، أم سيتعرض الفلسطينيون لعقوبات اقتصادية أم ماذا، فحتى اللحظة ما يسمع سوى تصريحات بأن التوصيات، التي اتخذها المجلس المركزي سيتم تنفيذها، ولكن ليس بالسرعة التي يتوقعها البعض، أم أنه سيحدث اختراق في إعادة مفاوضات السلام إلى السكة من جديد، ولكن هذه المرة برعاية دولية، فالفلسطينيون يصرون على أن لا تكون الولايات المتحدة هذه المرة راعية لعملية السلام، لأنها خذلت الفلسطينيين، عندما اتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا حول القدس، واعتبرها عاصمة لدولة إسرائيل.
لا شكّ بأن الفلسطينيين سيتحركون دبلوماسيا، لكي تتراجع الولايات المتحدة عن قراراها بشأن القدس، لأن القدس بحسب ما هو معلوم للجميع بأن التفاوض حولها يجب أن يكون في مفاوضات الحلّ النهائي، ويصرّ الفلسطينيون على أن القدس الشرقية هي عاصمة للدولة الفلسطينية.
فقرارات المركزي رغم أهميتها، إلا أن لا أحد يعلم إلى أين ستؤول إليه الأمور في الأراضي الفلسطينية في حال طبقت ونفذت تلك القرارات .

اخر الأخبار