منظمة المهنيين في الجبهة الديمقراطية تعقد مؤتمرها العام في غزة

تابعنا على:   17:28 2018-01-21

أمد / غزة: عقدت منظمة المهنيين في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مؤتمرها العام في قطاع غزة، بمشاركة صالح ناصر، زياد جرغون وطلال أبو ظريفة أعضاء المكتب السياسي للجبهة، ومشرفين من اللجنة التحضيرية لمؤتمر الإقليم الثامن.

وبلغت نسبة حضور المؤتمر 92 بالمائة من ملاك المؤتمر وهو العضوية المنتخبة من مختلف مؤتمرات القطاعات المهنية.

وصادق المؤتمرون على تقرير العضوية بعد قراءته، ومن ثم انتخاب هيئة رئاسة للمؤتمر من خمسة أعضاء. وناقشوا التقريرين التنظيمي والبرنامجي للخطة السنوية السابقة.

وقدم الرفيق صالح ناصر كلمة أشار فيها إلى مخاطر المرحلة الراهنة في ضوء قرارات الإدارة الأمريكية والإستراتيجية السياسية الجديدة التي تقدمها واشنطن تحت ما يسمى (صفقة القرن) لتوفير الإسناد الكامل للاحتلال الإسرائيلي، وفرض حلول فوقية للملفات الوطنية الفلسطينية بما يخدم المشروع الإسرائيلي، كالقدس، واللاجئين، والاستيطان، والحدود، وما يقوض أسس البرنامج الوطني الفلسطيني في تقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود  حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي كفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

ودعا ناصر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها، للبدء بوضع الإجراءات والآليات الضرورية لتنفيذ ما تم إقراره في الدورة الأخيرة في المجلس المركزي، خاصة ما يتعلق بتحديد العلاقة مع إسرائيل وفك الارتباط باتفاق أوسلو والتزاماته السياسية والأمنية والاقتصادية.

وشدد على ضرورة امتلاك إستراتيجية وطنية شاملة تمكن الحالة الوطنية الفلسطينية من التصدي للهجمة الأميركية ـــ الإسرائيلية.

وقدم المؤتمرون العديد من المداخلات التطويرية والاثرائية للتقرير وخطة العمل القادمة، في حين أكد رئيس المؤتمر محمود خلف، أهمية الترابط بين القضايا النقابية والمطلبية والأنشطة والتوسع الهادف.

من جهته، شدد طلال أبو ظريفة على أهمية البرنامج النقابي الذي يتعلق بهموم ومشاكل كل جهة نقابية على حدة، علاوة على ذلك الاهتمام بالتثقيف والتأهيل.

وصادق المؤتمرون على التقرير التنظيمي وخطة العمل القادمة لمنظمة المهنيين، وتم انتخاب مكتب قطاعي جديد من ثماني رفاق من مختلف القطاعات، وانتخاب محمود خلف مسؤولاً للمكتب القطاعي. وانتخب المؤتمرون أربعة عشر رفيق ورفيقة مندوبين عن مؤتمر المهنيين إلى مؤتمر الإقليم، الذي من المتوقع انعقاده أواخر الشهر الجاري.

ويشار إلى أن أجواء المؤتمر سادت فيه الحرص والالتزام بخطة العمل واستنهاض الأوضاع في كافة القطاعات المهنية.

اخر الأخبار