أكثر من 17 قتيلا وجريحا بمعارك جنوب غربي اليمن

تابعنا على:   01:54 2018-01-20

أمد/ صنعاء: تصاعدت حدة المعارك بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة بالتحالف العربي، ومسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

ذكر موقع الجيش اليمني "26 سبتمبرنت": أن 5 من مسلحي "أنصار الله" قتلوا وجرح 7 بمواجهات عنيفة اليوم الجمعة 19 يناير/ كانون الثاني، في محيط منطقتي البركنة والميدان بمديرية مقبنة، خلال صد محاولات تسلل للحوثيين باتجاه مواقع لقوات الرئيس هادي.

وأشار، إلى أن قوات الرئيس هادي أحبطت محاولة تقدم لمسلحي "أنصار الله" باتجاه محيط جبل هان غرب تعز، وأن مواجهات دارت بين الطرفين في محيطه وبمنطقتي حذران والصياحي وتبة الخلوة وامتدت إلى تبة مؤكنة، خلفت قتلى وجرحى.

ولقي 3 من مسلحي "أنصار الله" مصرعهم, وأصيب 2 وأعطبت آلية بقصف مدفعي للجيش اليمني على مواقع في الجهة الشرقية لمعسكر التشريفات, وبمحيط القصر الجمهوري شرق تعز، وسط اشتباكات متقطعة.

وأفاد مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لـ"سبوتنيك" بمقتل وإصابة العشرات من قوات الرئيس هادي خلال إحباط مسلحي "أنصار الله" زحفاً لهم شمال يختل في مديرية المخا الساحلية.

وأضاف، أن الحوثيين أعطبوا 3 مدرعات وآليتين عسكريتين للجيش اليمني في المواجهات التي انتهت بصد زحف القوات الحكومية شمال منطقة يختل، التي تقع على خط إمداد لقوات الرئيس هادي يربط بين مديرية المخا في محافظة تعز ومديريتي الخوخة وحيس في محافظة الحديدة غرب اليمن.

ولفت المصدر، إلى أن مسلحي "أنصار الله" شنوا قصفاً مدفعياً على تجمعات لقوات الرئيس هادي في منطقة الحريقية وتبة السيمن والسلسلة الجبلية شرق مديرية ذوباب، كما نصبوا كميناً بعبوة ناسفة لآلية عسكرية للجيش اليمني شرقي المديرية، أدى إلى مصرع طاقمها.

اخر الأخبار