المتحدث باسم الحكومة التركية: نفذ صبرنا وبلغ السيل الزبي من تسليح أمريكا لـ "ب ي د/ي ب ك"

تابعنا على:   23:36 2018-01-17

أمد: أنقرة: علق المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ على خطة "أمريكا بتشكيل حرس حدودي من تنظيم ب ي د/ي ب ك" مساء اليوم الأربعاء، أنّ الإعلان عن عملية في عفرين سيكون بين ليلة وضحاها دون سابق إنذار وسيكون وقتها سري من حيث البدء والاستمرار", مؤكداَ نفذ صبرنا "بخصوص تسليح واشنطن لـ "ي ب ك" وأنقرة مصممة على اتخاذ ما يلزم من خطوات.

وقال بوزداغ في تصريحٍ صخفي بعد انتهاء اجتماع الحكومة، بالنسبة لـ تركيا فقد بلغ السيل الزبى ونفذ صبرنا وسوف نتخذ كل خطوة من أجل الحفاظ على أمننا القومي وبلادنا أرضًا وشعباَ, مؤكداً أنّها تقوم الآن وستفعل كل ما يلزم دون تردد للقضاء على التهديدات والمخاطر عندما يتعلق الأمر ببقائها" مؤكداَ، تركيا تمر بمرحلة حساسة، والأخطار ما زالت قائمة على الحدود مع سوريا، وتهدد البلاد شعبا وأرضا

ووضح,  الغاية من عملية عفرين هو وضع حد ومانع لتشكيل أي ممر إرهابي في سوريا لأنه يشكل تهديدا لـتركيا, سوف نقوم بعملية ضد أي مساع لبناء ممر إرهابي في سوريا، لأن الحفاظ على دولتنا وشعبنا من حقنا؛ الدفاع عن شعبنا واجب علينا ولا يستوجب الرجوع لأي جهة أو دولة.

وأضاف, أنّ تشكيل جيش من تنظيمات إرهابية على الحدود السورية التركية، يهدد الأمن القومي التركي وعلى الجميع أن يفهم ذلك, منوهاَ "مجبرون على اتخاذ القرارات ضد كل تهديد وخطر حالي أو مستقبلي، وفي حال تعرض أمننا القومي لتهديد فإننا نتخذ القرارات بشكل سريع لحماية دولتنا وشعبنا".

وأضاف، أنّ "الاعتماد على تنظيمات إرهابية من أجل القضاء على تنظيم داعش الإرهابي هي خطوة خاطئة غير مقبولة", مشيراً إلى، أن

وبخصوص حالة الطوارئ في البلاد تابع المتحدث باسم الحكومة، أنّه " بعد موافقة مجلس الأمة التركي قد يتم تمديد حالة الطوارئ في تركيا, مضيفاً "حالة الطوارئ تأتي من أجل محاربة التنظيمات الإرهابية واتخاذ القرارات السريعة ولن تؤدي إلى نتائج سلبية بما يتعلق بحياة المواطنين

ونوه إلى، أنّ تركيا اتبعت الأساليب السياسية والدبلوماسية تجاه تطورات الأمور في سوريا منذ اندلاع الأزمة’ متابعاً نحن حلفاء مع أمريكا ونعمل معا تحت مظلة حلف الناتو، ولا يجوز لأمريكا ولا لغيرها تقديم السلاح لأي تنظيم إرهابي يشكل تهديدا لدولة داخل الحلف

واستدرك قوله, أمريكا لم تطبق ما وعدتنا به على أرض الواقع، بما يتعلق بتسليح تنظيم بي يي دي الإرهابي في سوريا, آلاف الشاحنات والعربات المدججة بالسلاح تم تقديمها لتنظيم بي يي دي الإرهابي في سوريا

وأكد, أنّ الأسلحة التي تم تقديمها لتنظيم بي يي دي  من قبل الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا من ضمنها سلاح متطور للغاية, موضحاَ أنّ تركيا تسعى للحفاظ على أرضها وشعبها وليست بحاجة لأي موافقة أي طرف  لاتخاذ خطوات ضد تنظيمات إرهابية تشكل تهديدا لأمنها.

وطالب بوزداغ من أمريكا إيقاف تقديم الدعم اللوجستي والسلاح لتنظيم بي يي دي  في سوريا, مضيفاَ هناك دولة واحدة فقط كافحت ضد تنظيم داعش الإرهابي وهي تركيا التي أصرت على دحره في العراق وسوريا

اخر الأخبار