السفير نوفل: كتاب "دولة فلسطين الحق في المستقبل" بالروسية يكتسب أهمية بالغة

تابعنا على:   00:19 2018-01-17

أمد/ موسكو: قال سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل, إن خروج كتاب "دولة فلسطين: الحق في المستقبل" بالروسية إلى النور يكتسب أهمية بالغة, كونه يقدم بحثا أكاديميا لإطلاع القارئ الروسي على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني غير القابلة للنقصان أو التصرف، وفي مقدمتها قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإيجاد حل عادل اللاجئين، خاصة أنه صدر عن معهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية.

جاء ذلك خلال لقائه مؤلفي الكتاب: الأكاديمي فلاديمير ماروزوف نائب معهد العلاقات الدولية ومدير مركز دراسات الشرق الأوسط، والأكاديمي أندري فيدروتشينكو كبير الباحثين في المركز، والأكاديمي ألكسندر كريلوف.

وأكد نوفل أن مؤلفي الكتاب يعتبرون من أشهر الأكاديمين والمتخصصين بشؤون الشرق الأوسط، كما يتزامن صدوره مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إليها، مشيرا إلى أن الكتاب ينطلق من جوهر الموقف الروسي بشأن القدس، الذي يعتبر القدس الشرقية أراضي محتلة، وعاصمة لدولة فلسطين.

وأعرب عن شكره لمؤلفي الكتاب على جهودهم العلمية وصدقهم وموضوعيتهم في نقل الحقائق والوقائع والأحداث التاريخية في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، الذي يجسد الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وعدالة قضيته، ويعبر عن تطلعاته المشروعة في الحرية والاستقلال، مشددا على ضرورة ترجمة هذا الكتاب المهم للعربية والإنجليزية وسواها من اللغات.

بدوره، ركز الأكاديمي ماروزوف على أهمية الدراسات التي تصدر عن معهد العلاقات الدولية كونها تشكل أحد المراجع الأساسية لمؤسسات وشخصيات روسية مؤثرة في حقول السياسة والاقتصاد وسواها، مشيرا إلى العلاقات العلمية والأكاديمية البناءة بين معهد العلاقات الدولية وبعض المعاهد والجامعات الفلسطينية، بما في ذلك عبر تبادل الزيارات والخبرات والأبحاث، في حين أكد السفير نوفل استعداد الجانب الفلسطيني لتعزيز هذه العلاقات وتطويرها بما يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون العلمي والأكاديمي بين فلسطين وروسيا خدمة للشعبين والبلدين.

اخر الأخبار